الأميرة بسمة بنت علي تؤكد أهمية الوعي البيئي

تم نشره في الأحد 21 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

عمان - أكدت سمو الأميرة بسمة بنت علي، مديرة الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية، اهمية توفير الوعي البيئي لدى المواطنين وخاصة الطلاب في مدارسهم.
وقالت سموها خلال افتتاحها مؤتمر اليوبيل البيئي الثاني أمس، الذي تنظمه مدرسة اليوبيل/ مؤسسة الملك الحسين والذي سيكون تحت مظلة برنامج المدارس البيئية، “من الاهمية بمكان ان تكون قناعات المواطنين بأهمية البيئة وتوفير امن غذائي مناسب لهم”، مبينة أن الاردن من الدول السباقة الى الاهتمام بالمواضيع البيئية لتأثيرها المباشر على حياته اليومية.
وأضافت ان التعديل الوراثي على النباتات المعدلة جينيا مخيف، مبينة ان جلالة الملك عبدالله الثاني يولي الامر اهمية كبرى من خلال إنشاء بنك للبذور يعمل على حفظ البذور والنباتات تحسبا لظرف طارئ وهو ضمانة حيوية لحفظها.
واشارت الى ان الحديقة النباتية الملكية في مرتفعات الرمان، والتي ترأسها سموها، تضم مركزا علميا للأبحاث يركز على التنوع الحيوي ومعالجة آثار التغير المناخي، مشيرة الى ان موقعها يمثل أنظمة بيئية متعددة، كغابات البلوط والصنوبر. ووفق الأميرة، فإن الحديقة النباتية تهدف للحفاظ على التنوع الحيوي؛ من خلال توثيق النباتات البرية والعطرية في الأردن والتي تضم 2528 نوعا من النبات منها 400 صنف له قيمة طبية.
وأكدت سموها ان الحديقة النباتية تقدم مثالا جيدا للإدارة البيئية والتنمية المستدامة، ومبادرات إعادة التأهيل البيئي وإشراك المجتمع المحلي في عملية التنمية المستدامة.
من جهتها، اكدت مديرة مدرسة اليوبيل سهى جوعانة ان هذا النشاط الذي يستمر يومين يهدف إلى زيادة وعي الطلبة والمعلمين في المدرسة والمدارس المشاركة بقضايا البيئة ومشكلاتها، بالإضافة إلى أفراد المجتمع المحلي لجعل مدارسنا صديقة للبيئة، من خلال السعي لأخذ دور فعّال في محاولة خفض انبعاثات الكربون للمساهمة في حل مشكلة الاحتباس الحراري والتغير المناخي.
وقالت جوعانة ان طرح المواضيع البيئية في هذا المؤتمر هو تحد للممارسات اليومية السلبية تجاه البيئة في الاردن، وان هذه الممارسات بحاجة الى قرار حازم من ناحية ترشيد الاستهلاك في استخدام الكهرباء والمياه والسير نحو ايقاف التلوث في سبيل العمل على بيئة خضراء في كافة انحاء المملكة.
واضافت ان طلبة المدارس لهم دور كبير في الحفاظ على البيئة كونهم قادة المستقبل، مبينة ان توصيات ستصدر عن المؤتمر اضافة الى تقديم حلول تطرح من قبلهم لتصل الى الجهات المسؤولة لتكون دعامة كبيرة في انقاذ البيئة المحلية من كافة المخاطر وتحقيق تنمية مستدامة في الاردن في كافة المجالات البيئية.
وقدمت سمو الاميرة بسمة الدروع للداعمين: بنوك الإسكان والأردن ودبي الإسلامي وفندق الماريوت وشركة حلول الطاقة البديلة.- (بترا-حسن الحسيني)

التعليق