مستخدمو طريق جرش – عمان يحذرون من خطورة الانهيارات الترابية

تم نشره في الخميس 18 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش– اشتكى مستخدمون ومجاورون من خطورة الانهيارات التي تشهدها طريق الجبارات الرئيسية التي تربط محافظة جرش بالعاصمة وتقع على مدخل باب عمان.
وأكدوا أن هذه الطريق حيوي ورئيس ويشهد حركة سير نشطة على مدار الساعة ما يجعل من الانهيارات الترابية أمرا خطيرا، خاصة أن التلال التي تعتلي جانب الطريق ترابية وتتساقط الأتربة والصخور والحصى منها باستمرار.
وقال سائقون إنهم طالبوا عدة مرات ببناء جدار استنادي على الطريق للحد من الانهيارات التي تعرض حياة مستخدمي الطريق للخطر ولكن دون جدوى.
وبين المواطن مؤيد عبد الوالي أن هذه الطريق الحيوي يتعرض لانهيارات ترابية متكررة وخاصة في فصل الشتاء وتساقط الأمطار، وتزايدت هذه الانهيارات بعد إجراء أعمال توسعة على الطريق منذ نحو 5 سنوات، ما أدى إلى انجراف الأتربة وتساقط الأتربة بشكل كبير.
وأكد أن العديد من المركبات تتعرض لحوادث سير نتيجة تفاجؤ السائقين بهذه الانهيارات، إضافة إلى ما تشكله من خطورة على البيوت والأماكن العامة التي تقع بجوارها.
وأوضح أن الانهيارات لا توجد في منطقة واحدة وإنما بشكل متقطع على امتداد الطريق الذي يزيد طوله على 2 كيلو متر.
من جانبه، أكدت مديرة أشغال محافظة جرش المهندسة منى شديفات أن الانهيارات موجودة منذ سنوات ولا تشكل أي خطورة على السائقين والمجاورين للطريق الرئيس، وكمية الانهيارات بسيطة جدا على الشارع الرئيس، لافتة إلى أن الانهيارات الأكثر تقع على أحد الطرق الزراعية في بلدة الجبارات وطريق فرعي، وتوجد عدة بدائل آمنة يمكن أن يسلكها السائق.
وأضافت شديفات أنه في كل مرة تحدث انهيارات حتى لو كانت بسيطة على الشارع الرئيس يتم مخاطبة الوزارة وإطلاع لجنة مختصة على وضع الطريق ليتبين من خلال الخبراء والمهندسين عدم خطورة الطريق ولا يوجد أي خطورة من هذه الانهيارات التي يتم ملاحظتها في فصل الشتاء ولا تصل للشارع الرئيس في معظم الأحيان.
وأوضحت شديفات أنه لا يمكن بناء جدران استنادية على  الطريق، خاصة وأن ارتفاع الأتربة يزيد على 150 مترا وأكثر، ولم يمكن دعمها بأي جدران استنادية، فضلا عن أن ذلك يحتاج إلى مخصصات مالية باهظة لعمل هذه الجدران.
إلى ذلك، أكد مصدر مطلع في بلدية جرش الكبرى أن الشارع يتعرض بشكل مستمر ودائم للانهيارات الترابية  وتتساقط على الشارع الرئيس، ويجب دعم الطريق بجدران إستنادية للحد من خطورة الطريق.
وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الطريق من الطرق النافذة من المحافظة وهو مسؤولية وزارة الأشغال العامة والإسكان وهي المسؤولة عن هذه الانهيارات والحد منها وبلدية جرش غير قادرة ماليا على بناء أي جدران استنادية في هذا الطريق أو الطرق الأخرى.

التعليق