الليغا

ثلاثيتان لبرشلونة وريال مدريد وخماسية لأتلتيكو

تم نشره في الثلاثاء 16 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً
  • لاعب برشلونة كريستيان تيو يحتفل بهدف له في مرمى سرقسطة أول من أمس -(رويترز)
  • مهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو وفرحة تسجيل هدف في مرمى بلباو -(أ ف ب)

مدريد - واصل برشلونة المتصدر مشواره نحو اللقب وذلك بفوزه الكبير على مضيفه الجريح ريال سرقسطة 3-0 أول من أمس الأحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.
وخاض برشلونة اللقاء بتشكيلة غاب عنها الكثير من نجومه على رأسهم الارجنتيني ليونيل ميسي واندريس انييستا وسيرجيو بوسكيتس وجوردي البا إضافة إلى كارليس بويول والارجنتيني خافيير ماسكيرانو المصابين، فيما جلس جيرار بيكيه ودافيد فيا وبدرو رودريغيز على مقاعد الاحتياط.
لكن ذلك لم يمنع النادي الكاتالوني من تحقيق فوزه السادس والعشرين هذا الموسم وتعميق جراح سرقسطة القابع في المركز الثامن عشر والاقتراب خطوة اضافية من اللقب حيث سيكون بحاجة إلى الفوز بمبارياته الثلاث المقبلة مع ليفانتي واتلتيك بلباو وريال بيتيس لكي يحسم التتويج لأنه يبتعد بفارق 13 نقطة عن ملاحقه ريال مدريد الذي عاد من إقليم الباسك بفوزه الثامن في المراحل التسع الأخيرة وجاء على حساب اتلتيك بلباو 3-0، بينها هدفان لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو من ركلة حرة (2) وكرة رأسية بعد ركلة حرة من تشابي ألونسو (68)، رافعا رصيده إلى 31 هدفا في الدوري هذا الموسم و50 في 48 مباراة ضمن جميع المسابقات، فيما كان الهدف الثالث من الأرجنتيني البديل غونزالو هيغواين بعد تمريرة من رونالدو (76).
على ملعب "لا روماريدا"، افتتح برشلونة الذي أوقعته قرعة نصف نهائي دوري ابطال أوروبا بمواجهة بايرن ميونيخ الالماني ما يجعله أمام امكانية مواجهة ريال في النهائي كون الأخير يواجه الفريق الالماني الآخر بوروسيا دورتموند في دور الاربعة، في التسجيل في الدقيقة 20 عبر تياغو الكانتارا بعد تبادله الكرة مع التشيلي اليكسيس سانشيز قبل إيداعها الشباك.
ثم اضاف كريستيان تيلو الهدف الثاني في الدقيقة 39 بعدما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة من تياغو قبل ان يطلق الكرة في سقف شباك الحارس روبرتو غاغو.
وفي بداية الشوط الثاني أضاف تيلو الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 53 بعدما توغل في الجهة اليسرى ثم واصل طريقه إلى داخل المنطقة قبل أن يسدد من زاوية ضيقة كرة ارضية على يمين غاغو.
وأكد المدرب الثاني لفريق برشلونة خوردي رورا أن لقب الدوري مايزال في الملعب طالما لم يتم حسمه حسابيا بعد، وهو ما يدفع الفريق للتركيز بنسبة 100 % إلى أن يحقق المطلوب.
وأوضح رورا في مؤتمر صحفي عقب اللقاء "الفوز جيد جدا من أجل هدفنا الأكبر، خاصة وأن أهمية المباراة كانت تعود لأولوية بطولة الدوري هذا الموسم".
وأشار رورا إلى أنه اعتمد أول من أمس على اللاعبين الذي اعتبرهم الجهاز الفني أكثر جاهزية لخوض المباراة، وأنه لم يريح أي لاعب من أجل مباراة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني.
ووصف المدرب الثاني للنادي الكتالوني المباراة بالصعبة، وأن النتيجة كانت نتاج مجهود اللاعبين، الذي أكد أن جميعهم قدم أداء مميزا، خاصة مع خوض المباراة في جو جاف وعلى أرضية ملعب صلبة للغاية.
وعلى ملعب "فسينتي كالديرون"، استعاد اتلتيكو مدريد نغمة الفوز بعد تعادلين على التوالي وجاء بنتيجة كاسحة على ضيفه الجريح غرناطة 5-0.
ويدين اتلتيكو بفوزه الثاني فقط في المراحل الست الأخيرة والعشرين هذا الموسم الى نجمه الكولومبي راداميل فالكاو الذي سجل ثنائية (27 و47) رفع من خلالها رصيده إلى 24 هدفا هذا الموسم، فيما كانت الاهداف الثلاثة الأخرى من نصيب البرازيلي دييغو كوستا (4) وراؤول غارسيا (63) والبرازيلي الآخر فيليبي كاسميرسكي (70).
ورفع فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني رصيده إلى 65 نقطة في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط خلف جاره اللدود ريال مدريد حامل اللقب.
وستكون المرحلة بعد المقبلة مصيرية في الصراع على الوصافة بين قطبي العاصمة لأنها ستجمعهما في 28 الحالي على ملعب "فيسنتي كالديرون" الخاص باتلتيكو الذي كان خسر ذهابا 0-2.
وقال سيميوني عقب اكتساح غرناطة أنه يتوجب على فريقه مواصلة السعي وراء المركز الثاني.
وصرح سيميوني في مؤتمر صحفي عقب المباراة "الاعتقاد بأننا ضمنا التأهل لدوري الأبطال أمر مستحيل، خاصة مع رؤية ما يحدث في باقي المباريات، ماتزال هناك سبع جولات متبقية".
وأضاف المدرب "علينا تفسير الأمور بطريقة أخرى والسعي وراء المركز الثاني، اذا ما قمنا بهذا الأمر سيكون خطوة كبيرة بالنسبة للنادي".
وأردف سيميوني "الفريق استغل الفرص التي أتيحت له بصورة فورية، هذا هو الأمر الذي جعلنا نخوض المباراة بصورة جيدة للغاية، نحن راضون عن النتائج، في آخر 10 مباريات خسرنا في واحدة وتعادلنا في أربعة وفزنا بخمسة، هذا أمر يبعث على السعادة".
وأكمل المدرب "أكررها، الفريق يقوم بعمل رائع، في حوزتنا 65 نقطة، اللاعبون يبذلون جهدا كبيرا أتمنى ان تراه وسائل الاعلام".
ورفض المدير الفني الحديث عن مستوى غرناطة حيث قال "لا أعتقد أن حديثي عن الخصم بعد هذه الهزيمة سيكون أمرا عادلا، فريقي لعب بشكل قوي وحينما تواجه فريق مثله الأمور تكون صعبة دائما".
وعزز ريال سوسييداد موقعه في المركز الرابع بفوزه على مضيفه رايو فايكانو 2-0.
على ملعب "كامبو دي فوتبول دي فايغاس" وأمام 11 الف متفرج، أنهى ريال سوسييداد الشوط الاول بهدفين نظيفين سجلهما في وقت مبكر ايمانول اخيرتشي، الأول اثر تمريرة من ألبرتو دي لا بيللي (6)، والثاني من زاوية ضيقة اثر كرة من تشابي برييتو (14). وفي الشوط الثاني، لم تتبدل النتيجة فارتفع رصيد ريال سوسييداد إلى 54 نقطة وابتعد 4 نقاط عن مطارديه ملقة وفالنسيا.
ترتيب فرق الصدارة
1 - برشلونة 81 نقطة من 31 مباراة
2 - ريال مدريد 68 من 31
3 - اتلتيكو مدريد 65 من 31
4 - ريال سوسييداد 54 من 31
5 - ملقة 50 من 31 - (وكالات)

التعليق