إربد: سكان يؤكدون وقوع اعتداءات متكررة على الأشجار الحرجية في "الوسطية"

تم نشره في الاثنين 15 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - شكا سكان في لواء الوسطية بمحافظة إربد من الاعتداءات المتكررة التي يمارسها البعض على الأشجار الحرجية والمعمرة في المنطقة.
وأشار سكان اللواء في مذكرة رفعت للجهات المعنية أن الأراضي الحرجية في لواء الوسطية يتم الاعتداء عليها دون حسيب أو رقيب، مبينين في شكواهم أن أصحاب المواشي يستخدمون ظلال هذه الأشجار الحرجية والمعمرة كزرائب للأغنام والماعز والأبقار، ما أدى إلى إعدام وتخريب هذه الأشجار الحرجية ومنها شجر البلوط، وشجر الخروب وأشجار البطم المتواجدة بكثرة في هذه المنطقة.
وعبر سكان اللواء عن انزعاجهم الشديد من انتشار هذه الظاهرة، واصفين المنطقة بأنها من أجمل المناطق السياحية التي يؤمها العديد من المواطنين في فصل الربيع للاستمتاع بالطبيعة الخضراء والجو الربيعي الهادئ و الجميل فيها.
واكدوا ان المنطقة اصبحت تشهد الآن تراكم مخلفات الحيوانات وبكميات كبيرة تحت الأشجار، اضافة الى الرعي الجائر وخاصة في منطقة كفر أسد شرق إسكان المكرمة الملكية، وفي منطقة صيدور، والمنطقة الحرجية في الجهة الغربية للبلدة والتي كان السياح والمواطنون يقصدونها للاستمتاع بالطبيعة الجبلية الخضراء الجميلة في تلك المناطق.
ولفت سكان هذه المناطق أن هناك العديد من الأشجار الحرجية المعمرة قد تم الاعتداء عليها من قبل بعض المواطنين الذين يستخدمون أخشاب هذه الأشجار للتدفئة في فصل الشتاء، إضافة لإشعال الحرائق خلال الرحلات في فصل الربيع والصيف، مناشدين أصحاب القرار والمسؤولين ووزارة السياحة ووزارة الزراعة اتخاذ الإجراءات المناسبة والرادعة للحد من انتشار هذه الظاهرة المزعجة في اللواء. كما طالبوا الجهات المعنية بعمل زرائب للأغنام والأبقار في أماكن بعيدة عن المناطق الحرجية وتنظيفها من بقايا الحيوانات ومخلفاتها والعمل على الاهتمام بهذه المنطقة الجميلة للمحافظة على الطبيعة الخضراء والاستمتاع بالمناظر الخلابة فيها في فصل الربيع .
بدوره، قال مصدر في مديرية زراعة لواء الوسطية أن موظفي المديرية ينفذون جولات صباحبة ومسائية لضبط المعتدين على الأشجار الحرجية، مؤكدا أنه تم ضبط العديد من الأشخاص وتم تحويلهم إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات بحقهم.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق