افتتاح فعاليات اليوم العلمي لكلية القانون في "آل البيت"

تم نشره في الخميس 11 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق - أكد رئيس جامعة آل البيت الدكتور فارس المشاقبة أن القانون الدولي والسياسة الدولية مجالان منفصلان في الحياه الدولية، باعتبارهما يعتمدان على منطقين مختلفين بغض النظر عن التعقيد في العلاقة بينهما.
وقال المشاقبة خلال افتتاحه أمس فعاليات اليوم العلمي لكلية القانون حول "القانون الدولي الإنساني" بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن ممارسات بعض الدول وسياسات القوة والمصلحة ساهمت في قيام مجلس الأمن الدولي بصياغة قواعد جديدة في القانون الدولي تأثرت بالممارسات والأهداف السياسية للدول الكبرى التي سخرت المبادئ القانونية لخدمتها. ولفت إلى أهمية نشر هذه القيم بين طلبة الجامعة كقادة المستقبل وصانعي القرار وقادة الرأي، مشيرا إلى أن جامعة آل البيت فعلت الاهتمام بهذا الجانب من خلال تدريس مادة القانون الدولي والإنساني وإدراج العديد من المواضيع المهمة في هذا المجال في خطط الجامعة الدراسية مستقبلا لمواكبة التطورات العالمية والمعاصرة.
من جهتها، أكدت رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عمان كاثرين جوندر أن التحديات الرئيسة التي ما تزال تواجه القانون الدولي الإنساني تتمثل في تقييم وضع معين لتصنيفه تحت "حالة حرب".
بدوره أكد عميد كلية القانون الدكتور عماد الدحيات اهتمام الأردن بترسيخ قواعد وأحكام القانون الدولي الإنساني، مشيرا الى أن ديننا الإسلامي يحفظ للإنسان حياته وكرامته في السلم والحرب وينبذ العنف والتطرف.

hussein.alzuod@alghad.jo

التعليق