اجتماع لدول اتفاقية "أراسيا" بمشاركة 7 دول عربية بعمان

تم نشره في الأربعاء 10 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

عمان - بدأ ممثلو 7 دول عربية وخبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في عمان أمس اجتماعا للبحث في آليات التنسيق لتنفيذ مشاريع خاصة بالاستخدامات السلمية للطاقة الذرية تدعمها الوكالة الدولية في اطار (اتفاقية اراسيا).
واتفاقية اراسيا هي اطار للتعاون الفني بين الدول العربية الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية من قارة آسيا دخلت حيز التنفيذ العام 2002 بهدف تنسيق جهود الدول العربية الاعضاء والاستفادة من مشاريع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واكد نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية الاردنية/ مفوض مفاعلات الطاقة النووية في الهيئة الدكتور كمال الاعرج في الافتتاح اهمية تواصل الجهود وتقديم الدعم الكافي للحفاظ على زخم تنفيذ المشاريع في اطار (اتفاقية اراسيا) مشيرا الى ان نجاح الاتفاقية يتطلب وجود رؤية وتخطيط واضحين لضمان الوصول الى نتائج عملية.
واضاف الدكتور الاعرج ان نسبة الانجاز في المشاريع التي تنفذ في اطار الاتفاقية وصلت الى حوالي 85 بالمائة رغم الظروف الصعبة التي تشهدها المنطقة ما يعكس التزام الدول العربية الاعضاء بمضامين الاتفاقية.
كما اكد الدكتور الاعرج اهمية تنسيق الخبرات والموارد لزيادة فعالية برنامج التعاون التقني ضمن اتفاقية (اراسيا) لدعم مشاريع التعاون التي تشمل مجالات الزراعة والصحة والمياه.
من جانبه عرض مدير عام هيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي الدكتور مجد ابراهيم الهواري دور الهيئة وتعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتطبيق توصيات ومخرجات التعاون في اطار اتفاقية (اراسيا).
وقال ان الهيئة ملتزمة بتطبيق المعايير المعتمدة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية مبديا استعداد الهيئة للتعاون مع الوكالة لتنفيذ برامج التعاون المشترك وفق الأسس والمعايير الدولية وبما يضمن جودة المشاريع التي يجري تنفيذها بإشراف ورقابة الهيئة.
واعرب الدكتور الهواري عن تقدير الأردن للدعم المقدم من الوكالة الدولية للطاقة الذرية خاصة في مجال تطوير القدرات البشرية والبيئة التشريعية اللازمة لاستقطاب الطاقة النووية للاستخدامات السلمية.
بدوره قال مدير التعاون التقني لاقليم آسيا والهادي في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الدكتور علي بوصحة في الافتتاح ان الاجتماع يشكل فرصة مهمة للبحث في المشاريع التي تنفذ من خلال الاتفاقية في الدول الاعضاء في الاتفاقية.
واضاف ان البرنامج المقبل للعاملين 2014-2015 يعتمد على اولويات الدول المشاركة في الاتفاقية ويركز على مجالات الغذاء والصحة والزراعة.- (بترا)

التعليق