الكرك: معلمون يحتجون على محاكمة اثنين من زملائهم بتهمة ضرب طالب

تم نشره في الثلاثاء 9 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - أضرب معلمو مدرسة زيد بن حارثة الثانوية الواقعة في منطقة تجمع قرى جنوبي مدينة الكرك عن التدريس أمس، احتجاجا على بدء محاكمة اثنين من زملائهم على خلفية شكوى طالب بحقهما.
وتجمع المعلمون أمام مبنى قصر العدل بمدينة الكرك، للتعبير عن رفضهم لمحاكمة زميليهما لأسباب بسيطة، وفقا لعدد منهم.
وطالب المحتجون بوقف المحاكمة حرصا على استمرار العملية التعليمية بالمدرسة التي ينتظم فيها زهاء 900 طالب من عدة قرى وبلدات.
وأكد المعلم بكر المجالي أن المعلمين مصرون على وقف محاكمة المعلمَين، لافتا إلى أن أحد الطلبة قدم شكوى بحق اثنين من المعلمين بالمدرسة يزعم فيها تعرضه للضرب من قبلهما، ما استدعى طلبهما للمحاكمة.
وبين المجالي أن ما جرى يشكل إهانة كبيرة للمعلمين، وليس له علاقة بالشكوى المقدمة، موضحا أن الطالب لم يتعرض للضرب على الإطلاق باعتبار أن الطلبة هم أمانة  بأيدي المعلمين ولا يمكن أن يتم ضربهم أو الإساءة إليهم.
واستغرب المجالي كيف يمكن لطالب أن يحضر تقريرا طبيا من أحد المستشفيات لإدانة المعلمين بدون أن تكون هناك أية عملية ضرب، لافتا إلى أن الادعاء بني على أساس التقرير الطبي.
وطالب المجالي الجهات الرسمية في وزارة التربية بحماية المعلمين من التعرض للإهانة على أيدي أولياء أمور طلبة وبعض الطلبة.
من جهتها، أكدت مديرة التربية والتعليم بقصبة الكرك الدكتورة صباح النوايسة أن ذوي الطالب قدموا شكوى رسمية بحق اثنين من المعلمين يدعون فيها ضربه أمام الطلبة داخل المدرسة قبل يومين.
وبينت أن المديرية شكلت لجنة تحقيق من العاملين بالمديرية بهدف التقصي حول حقيقة ما جرى، لاتخاذ الإجراءات الرسمية المناسبة بعد انتهاء التحقيق. 
وكانت محكمة بداية الكرك قد استدعت اثنين من معلمي مدرسة زيد بن حارثة للتحقيق معهما في الشكوى.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق