عاملون بسكة الحديد يعتصمون احتجاجا لعدم التزام موظفين بالدوام

تم نشره في الثلاثاء 9 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

حسين كريشان

معان –  بدأ موظفون في مديرية مشاغل الصيانة والمعدات في مؤسسة سكة حديد العقبة اعتصاما قالوا إنه مفتوح أمس، احتجاجا على "السياسات والتجاوزات الإدارية داخل المؤسسة"، وما اعتبروه "عدم التزام بعض الموظفين بالدوام الرسمي في مديرية المشاغل".
وأشار المعتصمون الى أن هنالك عددا من الموظفين الذين تم نقلهم إلى مديرية مشاغل معان منذ شهور عديدة، لم يلتحقوا بعملهم، في الوقت الذي يتم صرف رواتب لهم في نهاية كل شهر، لافتين أن هنالك أيضا موظفين بجميع  دوائر وأقسام المؤسسة لم يلتزموا بالدوام الرسمي.
وأوضحوا أن هنالك دوائر وأقساما في المؤسسة تعمل  ثلاثة أيام مقابل ثلاثة أيام استراحة، الأمر الذي يتسبب بتراكم الأعمال الموكلة على الذين يلتزمون بالدوام وزيادة الأعباء الوظيفية الإضافية عليهم نتيجة بذل جهد وضغط إضافي في العمل غير قادرين على تحمله.
وطالب المعتصمون إدارة المؤسسة بالضغط على الجهات الرقابية والمسؤولة عن دوام الموظفين في المؤسسة بالتحري عن الحضور والغياب في كافة الدوائر التابعة لها.
كما طالبوا بتشديد الرقابة على كافة الموظفين للالتزام بدوامهم وعودة جميع الموظفين المنتدبين إلى جهات أخرى، إضافة إلى الذين لم يحضروا للعمل داخل المؤسسة حفاظا على المصلحة العامة وتحقيق العدالة والمساواة بين كافة العاملين.
من جانبه، أكد مدير سكة حديد العقبة بالوكالة مهدي أبو درويش أن إدارة المؤسسة ستتخذ وبوجه السرعة حزمة من الإجراءات الإدارية لتصويب ومعالجة أي خلل إداري أو مخالفة قانونية داخل المؤسسة يتنافى مع طبيعة وأخلاقيات الوظيفة.
وأشار أبو درويش خلال لقائه المعتصمين أنه تم الإيعاز إلى كافة المديرين العاملين في المؤسسة بتشديد الرقابة ومعالجة أي مخالفة أو خلل إداري قائم حاليا، مؤكدا على تحميل أي مدير دائرة مسؤولية وتبعات عدم تصويب أو مراقبة ومتابعة الوضع داخل الدائرة التابعة له أينما وجد.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق