اتفاق مبدئي ينهي اعتصام أولياء أمور طلبة مدرسة القرية السياحية في لواء الغور الشمالي

تم نشره في الجمعة 5 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي -  اضطرت مديرية التربية والتعليم في لواء الغور الشمالي إلى استئجار حافلة نقل متوسطة لنقل طلبة مدرسة القرية السياحية سابقا من بيوتهم الى مدرستهم الرصانة الثانوية للبنين في وسط منطقة الشونة الشمالية، وفق مديرها منذر صلاح.
وأكد صلاح أن ذلك القرار جاء بعد اجتماع عقد في متصرفية اللواء بأولياء أمور الطلبة بعد أن اطلع أولياء الأمور على التقارير الفنية التي تؤكد ضرورة إخلاء مبنى مدرسة القرية السياحية، باعتباره غير صالح لاستمرار العملية التدريسية، وانتظام الطلبة بها مما يشكل خطورة كبيرة على الطلبة والمدرسين مبينا أن صحة الطلبة هي  جزء من العملية التربوية.
وبهذا الاجراء تم إنهاء الاعتصام الذي نفذه أولياء أمور الطلبة احتجاجا على نقل أبنائهم على مدرسة بعيدة عن مناطق سكنهم.
وكان أولياء أمور طلبة مدرسة القرية السياحية في اللواء نفذوا اعتصاما أمام مبنى  مديرية التربية والتعليم احتجاجا على نقل طلبة المدرسة إلى مدرسة الرصانة الثانوية للبنين في وسط البلد معتبرين ذلك القرار مجحف بحق أبنائهم.
وقام أولياء أمور الطلبة بإغلاق الطريق المؤدي إلى مدخل التربية، معبرين عن استيائهم من ذلك القرار الذي وصفوه بالمجحف بحق أبنائهم الطلبة والذين هم في مرحلة ابتدائية غير قادرين على تحمل مشاق وتعب الذهاب والإياب من وإلى المدرسة الجديدة والتي تبعد عن منازلهم حوالي 4 كيلومترات.
في الوقت الذي أكد فيه مدير التربية والتعليم منذر صلاح أن عملية استئجار الباص  جاءت من ضمن الاقتراحات التي وضعت أثناء الاجتماع بأولياء أمور الطلبة ولقيت ترحيبا كبيرا منهم، لأنهم يشكون من العبء المالي والظروف الاقتصادية الصعبة التي تحول دون تمكنهم من توفير وسيلة نقل لأبنائهم.
ويبلغ عدد طلبة مدرسة القرية السياحية بعد أن قام بعض من أولياء أمور الطلبة بنقلهم إلى مدارس أخرى حوالي 40 طالبا يدرسون في المرحلة الابتدائية من الصف الأول الابتدائي ولغاية الصف الرابع.

ola.abdelateef@alghad.jo

التعليق