بلاك بيري "Z10": بداية جديدة مع الشاشات اللمسية

تم نشره في الأربعاء 3 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً
  • متجر التطبيقات "بلاك بيري" يضم ما يزيد على 70 ألف تطبيق - (د ب أ)

برلين- تتمتع أجهزة بلاك بيري بشهرة عالمية في مجال الهواتف الذكية المخصصة للأعمال، إلا أن مكانة شركة ريسيرش إن موشن (RIM) صاحبة أجهزة بلاك بيري تراجعت بشدة خلال الأعوام الأخيرة نتيجة لسيطرة نظام غوغل أندرويد وآبل آي أو إس على عالم الأجهزة الجوالة.
ولكن الشركة الكندية قامت مؤخراً بإطلاق جهاز بلاك بيري Z10 الجديد الذي من المتوقع أن يساعد على وقف تدهور الشركة الرائدة في عالم الهواتف الذكية.
ومن الملاحظ أنه ليس هناك أي وجه للتشابه بين المظهر الخارجي للهاتف الجديد المزود بشاشة لمسية بدون لوحة المفاتيح التقليدية والجيل الحالي من هواتف بلاك بيري، علاوة على أنه يعتمد على نظام التشغيل بلاك بيري 10 الجديد، الذي عكف مطورو الشركة الكندية لتطويره على مدار عامين.
ويشتمل نظام التشغيل الجديد على العديد من المزايا الجديدة ومنها على سبيل المثال وظيفة بلاك بيري Hub، التي تقوم بتجميع كل الأخبار الجديدة بدءاً من الرسائل البريدية مروراً بتغريدات موقع "تويتر" وصولاً إلى موضوعات فيسبوك، بحيث يتمكن المستخدم من الاطلاع عليها في لمحة سريعة. وعن طريق وظيفة بلاك بيري Balance يتوافر للمستخدم بشكل عملي جهازان في جسم واحد، حيث يتم فصل النطاق المخصص للأعمال بوضوح عن نطاق الاستخدامات الشخصية، فضلاً عن أنه يمكن التنقل بين النطاقين عن طريق حركات بسيطة للأصابع على الشاشة. علاوة على توافر مفهوم جديد لاستخدام لوحة المفاتيح الافتراضية، مما يسهل عملية كتابة النصوص على الشاشة اللمسية.
القدرة على المنافسة
وأوضح هيرفي ليبورا، مدير تسويق الشركة في أوروبا، "هذا الجهاز الجديد يعتبر أول هاتف ذكي بشاشة لمسية يمكنه منافسة الموديلات الأخرى". حتى إن الشركة الكندية، التي تكافح من أجل الحفاظ على مستقبلها ومكانتها في عالم الهواتف الذكية، قررت تأجيل طرح الموديل الثاني Q10 الجديد والمزود بلوحة مفاتيح تقليدية لعدة أشهر، حتى تخلو الساحة للجهاز Z10 الجديد، ويتم تسليط الأضواء عليه بمفرده.
ومن حيث المظهر الخارجي يتشابه جهاز بلاك بيري Z10 الجديد مع موديلات آي فون الجديدة في بعض الجوانب، مثل الظهر المسطح والحواف المستديرة. ومع ذلك يتمكن المستخدم من خلع ظهر جهاز بلاك بيري Z10 الجديد المصنوع من اللدائن البلاستيكية المرنة، حتى يتمكن من الوصول إلى البطارية وموضع تركيب بطاقة الذاكرة SD بسهولة. ولا تقتصر ميزة هذا التصميم على إمكانية توسيع الذاكرة الداخلية التي تتوافر بسعة 16 غيغابايت، لكن يتوافر أيضاً مكان لوحدة التشفير، التي تجعل جهاز بلاك بيري Z10 الجديد مؤمناً ضد التصنت.
وهناك فرق آخر يميز نظام بلاك بيري الجديد عن نظام آبل آي أو إس ونظام غوغل أندرويد، يتمثل في أن نظام بلاك بيري قد تخلى بالكامل عن استعمال زر Home، الذي ينقل المستخدم إلى الشاشة الرئيسية للجهاز. وكي ينتقل المستخدم في جهاز بلاك بيري Z10 الجديد، فإنه يتعين عليه القيام بحركة مسح على الحافة السفلية للشاشة إلى أعلى.
وتتكون الشاشة الرئيسية من مناظر مصغرة للبرامج المفتوحة، التي يمكن الانتقال إليها مباشرة. وإذا قام المستخدم في هذا المستوى بحركة مسح من اليمين إلى اليسار، عندئذ يظهر عرض عام لجميع التطبيقات، أما حركة المسح من اليسار إلى اليمين فتقود المستخدم إلى وظيفة Hub التي تعرض جميع الرسائل من البريد الإلكتروني والفيس بوك وتويتر. وإذا قام المستخدم بتمرير إصبعه على حافة الشاشة العلوية إلى أسفل، فيتم فتح قائمة الإعدادات وأوضاع الضبط.
ويتطلب مفهوم Hub بذل بعض الجهد عند إنشائه، حيث يتعين على المستخدم إدخال جميع أسماء الحسابات وكلمات المرور الممكنة، وتظل هذه البيانات محفوظة للتطبيقات المخصصة لبعض الخدمات مثل الفيس بوك وتويتر. ويعيب هذا المفهوم أنه يضم جميع المعلومات في مكان واحد، وهو ما قد يؤدي إلى زيادة البيانات بشكل زائد عن الحد. ومع ذلك توفر وظيفة Hub أيضاً إمكانية الانتقال إلى المصدر المعني بحركة مسح واحدة من الإصبع.
الحاجة للتدريب
وتتطلب وظيفة المساعدة الجديدة لكتابة النصوص على لوحة المفاتيح الافتراضية بعض التدريب والتعود من المستخدم، لكنها تعمل بشكل جيد، حيث تظهر الكلمات المقترحة أثناء الكتابة بخط صغير على لوحة مفاتيح الشاشة مباشرة، وإذا رغب المستخدم في اعتماد الكلمات المقترحة، فيقوم بتحريك الكلمة المعنية بإصبعه بكل سهولة إلى خانة النصوص.
ويبلغ وزن هاتف بلاك بيري Z10 من فئة الأجهزة الفاخرة حوالي 136 غرام، ولا يتعدى سُمكه 9 ملليمتر، وتضم باقة التجهيزات شاشة فائقة الوضوح HD مقاس 2ر4 بوصة وبدقة 1280x786 بيكسل (356 بيكسل في كل بوصة) ومعالج ثنائي النواة يعمل بسرعة 5ر1 غيغاهرتز. ويدعم هاتف بلاك بيري الجديد تقنية LTE المتطورة ويشتمل على كاميرا 8 ميغابيكسل (f/2.2).
وأعلنت الشركة الكندية أنها تعتزم طرح موديلات أقل تكلفة من الهاتف الذكي Z10 الجديد في وقت لاحق من العام الجاري وخلال العام 2014. ومن المتوقع أن يعتمد الحاسب اللوحي Playbook أيضاً على نظام التشغيل بلاك بيري 10 الجديد.
ويشتمل الهاتف الذكي الجديد على مجموعة من التطبيقات الأساسية المثبتة عليه بشكل مسبق، كما تقدم الشركة الكندية متجر خاص يحمل إسم "بلاك بيري" يضم أكثر من 70 ألف تطبيق آخر.
ويعول تورستن هاينز، المدير التنفيذي للشركة الكندية، على نظام التشغيل الجديد في جميع المنتجات، لدرجة أنه قام بتغيير اسم الشركة من ريسيرش إن موشن (RIM) إلى بلاك بيري. ويعتمد نظام التشغيل الجديد على النظام QNX، وهو عبارة عن نظام تشغيل لما يُسمى بالأنظمة المدمجة (Embedded Systems)، التي يتم استخدامها في كمبيوتر السيارة بالعديد من الشركات العالمية، لذلك يأمل تورستن هاينز في دمج الأجهزة المزودة بنظام التشغيل بلاك بيري 10 بسلاسة في عالم السيارات.-(د ب أ)

التعليق