1500 سوري يلجأون إلى المملكة

تم نشره في الخميس 28 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - تواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضي المملكة، حيث بلغ عدد الذين اجتازوا الحدود أمس 1500 لاجئ ولاجئة، ليصل عددهم داخل مخيم الزعتري الى زهاء 144 ألفا، بحسب المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود.
وبين الحمود أن السلطات منحت حق العودة لـ220 لاجئا ولاجئة، فيما تم منح 120 كفالة بحسب الأنظمة والقوانين المعمول فيها.
ويقيم اللاجئون السوريون في ثلاثة تجمعات رئيسية في مدينة الرمثا الحدودية ومخيم الزعتري في المفرق، فيما يتوزع الآلاف منهم في محافظات المملكة، من بينها إربد وعمان والمفرق، لدى أقاربهم، وفي الإسكانات الإيوائية التابعة للجمعيات الخيرية المحل
إلى ذلك اعلنت  قوات حرس الحدود انها استقبلت يوم الاثنين الثلاثاء 1844 لاجئا سوريا غالبيتهم من الشيوخ والنساء والأطفال، الذين بدأوا باللجوء الى الاردن منذ اندلاع الازمة في سورية.
وذكر مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة أن جهودا كبيرة تبذلها القوات المسلحة الاردنية وخصوصا قوات حرس الحدود على الواجهتين الشمالية الغربية والشمالية الشرقية وعلى مدار الساعة لتأمين الشريط الحدودي بين الأردن وسورية الذي يزيد طوله على 370 كيلومترا.
وتعمل القوات المسلحة على التخفيف من معاناة اللاجئين من الاشقاء السوريين وتأمين الاحتياجات الأساسية لهم بالشكل اللائق، انطلاقا من الواجب الإنساني الذي يليق بالأردن وصورته الحضارية.
كما تقوم قوات حرس الحدود بمهام استقبال اللاجئين عبر اكثر من 45 نقطة عبور للأراضي الاردنية هربا من الاقتتال المستمر في مختلف أنحاء سورية، وتسجيل البيانات الخاصة بهم وتقديم مختلف اشكال الدعم الانساني لهم من حيث الإطعام والإسكان، وتقديم الخدمة الطبية والعلاجية للمرضى والإسعافات الاولية للمصابين، ونقل اللاجئين الى مراكز ومخيمات الإيواء الخاصة بهم.-(بترا)

ihssan.tamimi@alghad.jo

التعليق