سكان في المزار الجنوبي يشكون تردي الخدمات ببلدتهم

تم نشره في الأربعاء 27 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك- عبر مواطنو بلدة المزار الجنوبي عن  استيائهم الشديد ازاء تردي واقع الخدمات المختلفة في بلدتهم.
وطالب مواطنون خلال اجتماع عام عقد في نادي شباب المزار الجنوبي مساء أول من أمس، بحضور النائب مد الله الطراونة بمعالجة تردي البنية التحتية لشوارع مناطق مؤتة والمزار،  والاسراع بانجاز مشروع الصرف الصحي.
كما طالبوا باستحداث ابنية مدرسية وملاعب وصالة رياضية، وتطوير مركز صحي المزار الشامل وتزويده باطباء الاختصاص، وحل مشكلة انقطاع مياه الشرب عن التجمعات السكانية في اللواء.
وأكدوا رفضهم لاستمرار دمج البلديات، مطالبين بفصل بلدية المزار، اضافة الى ضرورة انشاء مجمع للباصات العاملة على خطوطه، واستغلال الاراضي الوقفية ذات المساحات الشاسعة في مدينة المزار للمنافع العامة، وفتح مكتب للجوازات العامة، وبناء مركز للشابات، وانشاء مدرسة مهنية، وحدائق شعبية، وفتح طرق جديدة.
وأكد النائب مدالله الطراونة ان الأردن يمر بمحنة اقتصادية تنعكس آثارها على تراجع مستوى الخدمات العامة في جميع مناطق المملكة ويجب التعامل معها بكل حكمة ومسؤولية وطنية.  ودعا الى الحفاظ على مقومات الوطن وتوزيع مكاسب التنمية ومواردها المالية بين الاقاليم بكل عدالة ومساواة للحفاظ على ديمومة البنية التحتية والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في مناطقهم.  وبين ان مهمة النائب الاساسية هي مراقبة اداء الحكومة ووضع التشريعات والقوانين الناظمة لانجاح مسيرة مؤسسات الدولة، وتحقيق الخدمة العادلة للمواطن والوطن، وتحسين مستوى الخدمات العامة المقدمة للمواطنين.

التعليق