إجراءات لوقف العبث بصواعد مغارة برقش

تم نشره في الأحد 24 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

دير أبي سعيد - توافق مديرو دوائر ورؤساء مؤسسات أهلية من المجتمع المدني في لواء الكورة خلال زيارتهم أمس السبت لمغارة الظهر في برقش على اتخاذ إجراءات سريعة لحماية مكونات المغارة من الصواعد والنوازل ووقف التكسير والعبث الذي تتعرض له مكوناتها.
ووفقا لمتصرف اللواء بالإنابة ماهر المومني فإن الدخول الى المغارة سيكون مقننا ووفق آلية مع جهة حكومية تتولى الموافقة لأي جهة أهلية أو رسمية من دخول المغارة لغايات الدراسة والبحث وذلك بعد استكمال أعمال تركيب باب حديدي محكم على باب المغارة تقرر المباشرة به بالتنسيق مع وزارتي السياحة والبلديات.
وأكد المومني أن المتصرفية ستتابع في الخطوة اللاحقة تفويض وزارة الزراعة موقع المغارة الى وزارة السياحة كونه ما يزال حرجيا وتتبع ملكيته لـ"الزراعة" وبالتالي إزالة عوائق تحسين المغارة فضلا عن متابعة الأمور المتعلقة بالطريقين الغربي والشرقي الموصلين إليها.  وشدد على أهمية المحافظة على المغارة باعتبار مكوناتها كنزا وطنيا فريدا يزداد أهمية مع موقعه الذي يتوسط غابات برقش الجذابة، مشيرا الى أن وزارة السياحة أبدت وعلى لسان أمينها العام اهتماما بحماية صواعد ونوازل المغارة.
وأوضح المومني أن حماية واستثمار المغارة يحتاج الى تضافر الجهود الرسمية والشعبية، لافتا الى سعي المتصرفية لتأمين حراسة للمغارة من خلال البلديات ومديرية زراعة اللواء. -(بترا)

التعليق