"المعرض الأردني المصري للتسوق" يحتفي بعيد ست الحبايب (فيديو)

تم نشره في الاثنين 18 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 18 آذار / مارس 2013. 04:41 صباحاً
  • سمو الأميرة سمية بنت الحسن خلال تجولها في المعرض الأردني المصري للتسوق - (تصوير: محمد مغايضة)

مجد جابر

عمان- مزيج من الحضارات العريقة اجتمعت في مكان واحد، لتحتفل بعيد الأم، حيث عرضت حرف يدوية عصرية صنعت بأنامل سيدات وربات بيوت وشابات دمجت ما بين العراقة والحداثة، وذلك في معرض عيد الأم الثالث عشر الذي جاء تحت عنوان "المعرض الأردني المصري للتسوق".
المعرض الذي افتتحته ورعته سمو الأميرة سمية بنت الحسن الجمعة الماضي في فندق الفور سيزون، احتضن كل ما هو مميز وجميل من تحف ومجوهرات وأدوات وملابس وأفكار مختلفة وهدايا العيد، ويعكس الاندماج الحضاري المصري الأردني لمختلف الأشياء من مأكولات وملابس ومنتوجات وفلكلور وموسيقى.
وقدم المعرض مجموعة من المنتوجات المصرية والأردنية من حرف وصناعات يدوية ذات طابع عصري، وذلك لتعزيز التعاون ما بين المشتركات وإثراء تجاربهم الإنتاجية.
واحتوى المعرض الذي أقيم بالتعاون مع سفارة جمهورية مصر العربية، وتواصل على مدار يومين على منتوجات مختلفة من ملابس عصرية، وعباءات مطرزة، وأدوات منزلية، وشنط وحقائب، وتحف، واكسسوارات، وقطنيات، وشراشف واكسسوارات للمنزل، وملابس للأطفال، وشموع، وحلويات، وديكورات المنازل وغيرها العديد من المنتوجات المميزة، بحيث حظي الزائر للمعرض بتشكبلة متنوعة ومختلفة مما يحتاجها في مناسبة عيد الأم.
كما وضم "المعرض الأردني المصري للتسوق" إلى جانب ذلك، قسما خاصا بالمأكولات التراثية الخاصة بالبلدين؛ مصر والأردن، الذي اشتمل على عدد من الأكلات الشعبية التي تميز كلا البلدين.
بالإضافة إلى ذلك قدمت عروض فنية مصرية وأردنية متنوعة، كان من بينها غرض لفرقة فلكلورية مصرية، استطاعت أن تنال إعجاب المشاركين والزوار، كما شاركت عدد من الفرق الموسيقية التي كانت تعزف وتطرب الزوار على مدار اليوم، لتضعهم بأجواء مسلية مبتعدة عن الروتين اليومي، وأضفت الطابع الكرنفالي الاحتفالي على المعرض.
كما احتوى المعرض على فقرة خاصة بعروض أزياء لمصممات أردنيات ومصريات احتوت على ملابس مميزة وغريبة بألوان عصرية تحاكي الموضة العصرية في الوقت نفسه.
بالإضافة إلى ذلك احتضن "المعرض الأردني المصري للتسوق" فقرات الطبخ والصحة التي تقدمها شركة نستله، وبالاشتراك مع الشيف غادة التلي وفقرة النحافة مع رزان شويحات.
والبازار كان برعاية مجموعة من الشركات من بينها؛ الراعي الرسمي البنك العقاري المصري العربي، ليلي عمان، ميلودي، مجلة فيفا، ترند ديزاين، شركة نستله، وشركة فاين، وشجع المحلي.

التعليق