فوز مبهر لآرسنال لم يمنع بايرن من التأهل

بايرن ميونيخ و ملقا إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

تم نشره في الخميس 14 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 14 آذار / مارس 2013. 03:28 صباحاً
  • مهاجم ارسنال الفرنسي أوليفييه جيرو يحتفل مع زميله ثيو والكوت بتسجيله الهدف بمرمى بايرن ميونيخ في مباراة أمس- (ا ف ب)
  • إيسكو لاعب فريق ملقة يحتفل بعد تسجيله الهدف في مرمى بورتو في مباراة أمس- (ا ف ب)

مدن - تأهل بايرن ميونيخ إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على حساب آرسنال الإنكليزي رغم فوز الأخير المبهر (2-0) على ملعب "أليانز أرينا" أمس الأربعاء ضمن إياب الدور ثمن النهائي من المسابقة، بسبب تمايز الفريق الـ"بافاري" بفوزه (3-1) في مباراة الذهاب.

وأحرز الفرنسي أوليفييه جيرو (3) ومواطنه لوران كوتشيلني (86) هدفي آرسنال.

ونجح الفريق اللندني في تغيير الصورة التي ظهر بها في مباراة الذهاب، إلا أن ذلك لم يمنع الفريق البافاري من العبور إلى الدور المقبل بالرغم من الأداء الباهت الذي ظهر عليه في هذه المباراة. 

وحقّق ملقا الإسباني إنجازاً تاريخياً بتأهله للمرة الأولى في تاريخه إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بكرة القدم، بعدما تغلّب على ضيفه بورتو البرتغالي بهدفين نظيفين، ضمن إياب الدور ثُمن النهائي من البطولة، بعد أن أنهى مباراة الذهاب خاسراً بهدفٍ نظيف.

ولم يقدّم ملقا المأمول منه في النصف الأول من الشوط الأول، حيث بدا وكأنه يلعب خارج أرضه واعتمد على الهجمات المرتدة وسط سيطرة بورتو على منتصف الميدان، وذلك بالرغم من مشاركة معظم عناصر الخبرة مع الفريق الإسباني وعلى رأسهم الأرجنتيين مارتين ديميكيلس وخافيير سافيولا والفرنسي جيرمي تولالان، إضافةً إلى البرازيلي العائد من الإصابة جوليو بابتيستا.

وتبادل الفريقان الأدوار في النصف الثاني مع نشاط الجناح الأيمن خواكين وسرعة سافيولا إلا أنّ جميع الطلعات الهجومية كانت تتوقف عند منطقة الجزاء البرتغالية دون أن تزعج الحارس البرازيلي هيلتون، باستثناء الكرة التي سدّدها البرتغالي أنتونيوس وأبعدها هيلتون (37).

وحملت الدقيقة 40 لقطة مثيرة للجدل عندما ألغى الإيطالي نيكولا ريزولي هدفاً لملقا، ولكن النجم الإسباني الواعد إيسكو منح فريقه الأفضلية بهدفٍ جميل بعد تسديدة مركّزة من حافة منطقة الجزاء (43).

وأتت بداية الشوط الثاني مثاليةً للفريق الأندلسي بعد أن طرد البلجيكي ستيفن ديفور في الدقيقة (49) نتيجة تلقيه للإنذار الأصفر الثاني للخشونة، بعد أن كان أُنذر في الدقيقة 25 من الشوط الأول.

وحاصر ملقا ضيفه في منطقته معظم الدقائق التي تلت الطرد، إلا أنّ غياب رأس الحربة الصريح كان له التأثير الكبير في إخفاق الفريق الإسباني من إضافة هدف التأهل.

ومع اشتراك البراغوياني سانتا كروز أتى الفرج لملقا بعد أن ترجم برأسه الكرة التي لعبها إيسكو من ركلة ركنية إلى هدف ثمين (77).

الجزيرة الرياضية

التعليق