التحقيق في وفاة نزيل بـ"الجويدة"

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 11 آذار / مارس 2013. 02:01 صباحاً

موفق كمال

عمان - باشر مدعي عام جنوب عمان أحمد الرواحنة أمس التحقيق في ملابسات وفاة نزيل في سجن الجويدة س. خ (35 عاما)، بعد تسجيل آثار سحجات وكدمات في جسد الضحية، يرجح أنها أدت إلى وفاته، حيث نتجت الوفاة عن "النزف الدموي الحاد بالدماغ"، وفق تقرير الطبيب الشرعي منصور المعايطة، والذي أجرى كشفه على الجثة بحضور مدعي عام عمان عقلة ابو زيد.
وفيما أرجع المركز الاعلامي الامني في مديرية الامن العام سبب الكدمات والاصابات في جسد النزيل المتوفى الى السقوط من فوق شبك (حاجز حديدي) في مركز اصلاح الجويدة، يحقق المدعي العام في إمكانية "وجود شبهة جنائية"، فيما يدعي أهل المتوفى أن الامن العام قام بـ"تعذيبه بما ادى للوفاة"، رافضين تسلم الجثة لدفنها.
وتبحث التحقيقات الاولية في معلومات تشير الى وصول النزيل "خ" من ادارة مكافحة المخدرات الى سجن الجويدة، وهو يعاني من عدة اصابات في مختلف انحاء الجسم، بحسب مصادر مقربة من التحقيق، والتي أفادت لـ"الغد" انه "نتيجة للاصابات ومضاعفاتها تم اسعاف النزيل من مكان توقيفه مساء اول من امس من سجن الجويدة الى مستشفى البشير، لكنه ما لبث ان فارق الحياة متأثرا بإصابته".
وبين تقرير الطب الشرعي ان سبب وفاة النزيل، الذي كان موقوفا في اطار تهم تتعلق بحيازة وتعاطي المخدرات، هو "نزيف دموي حاد بالدماغ، بسبب ارتطام رأس الضحية بجسم صلب، ما ادى الى النزيف الدموي ومن ثم الوفاة".
كما أظهر التقرير الطبي وجود "سحجات وضربات على رأس المتوفى، وكدمات ورضوض في مختلف أنحاء الجسم، إضافة إلى آثار قيود باليدين والقدمين".
واستمع المدعي العام الرواحنة أمس لإفادة شقيق النزيل الضحية، وإفادة عدد من النزلاء والضباط والأفراد في سجن الجويدة.
ورفض ذوو المتوفى تسلم جثة ابنهم من المستشفى، لاعتقادهم أنه تعرض للتعذيب اثناء فترة الاعتقال ما ادى الى وفاته، حيث زعم شقيق المتوفى "م، خ" لـ"الغد"، انه "شاهد جثة شقيقه، وقد كانت مليئة بالضربات وآثار القيود"، مؤكدا على رفض عائلته تسلام الجثة "حتى نعرف من الذي قام بتعذيبه ومن المسؤول عن ذلك".
وحسب شقيق النزيل المتوفى، فإن شقيقه أوقف يوم الاثنين من الاسبوع الماضي في مدينة جرش، عبر مكتب مكافحة المخدرات وبرفقته شخص آخر، ثم تم تحويلهما الى ادارة مكافحة المخدرات في عمان، ومن ثم رحل المتوفى الى سجن الجويدة، فيما تم توقيف الآخر في سجن الزرقاء.
إلى ذلك، قال المركز الإعلامي في مديرية الامن العام ان احد نزلاء مركز اصلاح وتأهيل الجويدة اسعف الى المستشفى صباح أول من امس السبت، بعد ان "لاحظ احد مسؤولي المهاجع انه بحالة اعياء، وقام بنقله الى العيادة داخل المركز، حيث قرر الطبيب هناك تحويله الى المستشفى، وأدخل للمراقبة والعلاج".
وزاد المركز أنه "ورد مساء نفس اليوم بلاغ من المستشفى لمركز الإصلاح والتأهيل بأن النزيل فارق الحياة، وتم تحويل جثته الى الطب الشرعي لبيان وتحديد سبب الوفاة".
وأضاف المركز ان النزيل المتوفى كان "ألقي القبض عليه مساء يوم الاثنين 4/ 3/ 2013 في محافظة عجلون، وأسعف الى المستشفى صباح اليوم التالي، بعد شعوره بآلام وإعياء، وتلقى العلاج اللازم داخل المستشفى، واحتصل على تقرير طبي بأنه يعاني من آلام في الرأس، وتقيؤ، وأن حالته العامة حسنة، وتم توديعه بعد ذلك الى مدعي عام أمن الدولة، الذي قرر توقيفه في مركز إصلاح وتأهيل الجويدة، بتهمة حيازة مادة مخدرة بقصد التعاطي".
وبحسب مدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل العميد هاني المجالي، فإن النزيل المتوفى "ادخل الى مركز اصلاح تأهيل الجويدة بتاريخ 6/3/2013 وانه بتاريخ 7/3/2013 كان النزيل قد تعرض لحادثة سقوط داخل مركز الإصلاح والتأهيل، وتم إسعافه لدى طبيب المركز، واحتصل على تقرير طبي يشعر بوجود سحجات تحت العين اليسرى، مع انتفاخ، اضافة الى سحجات على الكوع الايسر والوجه". وزاد المجالي، بحسب ما ورد في تصريح المركز الإعلامي الأمني، "تم تشكيل هيئة تحقيق خاصة بتلك الحادثة برئاسة أحد ضباط المركز، واستمعت الهيئة الى اقوال عدد من افراد الامن العام والنزلاء، ممن كانوا على مقربة منه عند السقوط، وأكدوا جميعا ان النزيل المتوفى قام بتسلق الشبك الحديدي الموجود كحماية على السوبرماركت داخل المركز، وقام بضرب رأسه به، وسقط على إثر ذلك، وانهم اضافوا انه كان يبدو عليه عدم ادراكه لما يقوم به، وتم إسعافه الى العيادة الطبية داخل المركز".
وأضاف المجالي ان "تقرير الطب الشرعي الصادر ظهر هذا امس، والوارد إلينا علل سبب الوفاة بنزيف دموي في الدماغ نتيجة لارتطامه بجسم صلب راض، اضافة الى وجود سحجات في مناطق مختلفة من الجسم، وعموم الجسد خالي من الكسور، وانه تم إرسال كافة التقارير الطبية وكافة الاوراق الخاصة بالنزيل الى المدعي العام المختص ليباشر التحقيق بالقضية".-(بترا)

mufa.kamal@alghad.jo

التعليق