إربد: وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - نظمت الحركة الإسلامية وقوى حزبية في إربد مساء أول من أمس، وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.
وحسب المشاركون في الوقفة التي نضمت بمخيم إربد فإن الأسرى في السجون الصهيونية استطاعوا بأمعائهم الخاوية إثبات أن هناك شعبا فلسطينيا على أرض فلسطين يستحق الحياة، مبينا أن الأردنيين يقفون مع الأسرى ويتضامنون معهم ويدعمون صمودهم.
ولفتوا الى وجوب ان يكون للحكومة دور فعلي وجدي وكذلك القيادة الفلسطينية للاهتمام بقضية الأسرى، إذ يجب رفع دعاوى من خلال المحاكم الجنائية الدولية ضد الاحتلال الإسرائيلي لتجاهلهم جميع الاتفاقيات الدولية المتعلقة بمعاملة الأسرى.
وقالوا إن الأسرى يصنعون تاريخا جديدا، حيث أطلقوا عنان أفكارهم للانتفاض ضد الكيان الإسرائيلي الظالم الذي يلجأ إلى أبشع الأساليب في تعذيب المعتقلين، مخالفا القوانين الدولية واتفاقية جنيف الرابعة.
وأكدوا ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني الذي عاد بالفلسطينيين عشرات السنوات إلى الخلف، إذ يجب إتمام المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس وتحميل المسؤولية لكل من يؤخر المصالحة أو يضع العراقيل في طريقها، مؤكدين أن الفلسطينيين لا يقبلون بأرض أخرى سوى فلسطين، ويؤمنون ببقاء الأردن قويا منيعا حرا عصيا على كل المؤامرات.
وأشاروا إلى أن الأسرى والجرحى يقربون النصر على الكيان الصهيوني يوما بعد يوم، حيث إننا نستمد إرادتنا من الله وإرادتنا هي الثورة وثورتنا هي النصر.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق