اتحاد الكرة والمجلس الأعلى للشباب يتبادلان الاتهامات

عدم جاهزية ملعب البتراء يحول دون إقامة لقاء الجزيرة والبقعة

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً
  • عدد من الاداريين والحكام يقفون أمام الحفرة الكبيرة في ملعب البتراء بعد تغطيتها بالرمل أمس -(تصوير: جهاد النجار)

أيمن وجيه الخطيب

عمان - حال عدم جاهزية ملعب البتراء دون اقامة اللقاء المؤجل بين الجزيرة والبقعة من الأسبوع السابع عشر من دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم، بعد أن أعلن الطاقم التحكيمي بقيادة الحكم عمر المعاني ومراقب المباراة اسماعيل الحافي عدم قانونية الملعب، الذي يفتقر لاشياء كثيرة سواء بوجود الحفر والمطبات او لعدم وضوح التخطيط وخلاف ذلك.
وانصاع الفريقان للقرار بعدم اقامة المباراة، في الوقت الذي كانت احداث "المهزلة" تبث على الهواء مباشرة عبر التلفزيون الأردني وسط استياء كبير، وحاولت كل جهة القاء اللوم على الاخرى، لكن في النهاية خرج الجميع بما في ذلك الجمهور الذي دفع ثمن البطاقات بدون أن يشاهدوا المباراة ويضربون كفا بكف.
وعلى ضوء النقل التلفزيوني المباشر من الملعب، سارع العديد من المسؤولين في اتحاد الكرة والمجلس الأعلى للشباب بالحضور إلى الملعب للوقوف على المشكلة، وفي ضوء هذه الاحداث وأصرار الطاقم التحكيمي ومراقب المباراة على عدم جاهزية الملعب، بذلت بعض الجهود لنقلها لتقام على ملعب ستاد عمان بعد ساعتين "اي في الساعة الخامسة مساء بدلا من الساعة الثالثة عصرا"، فوافق الجزيرة في حين رفض البقعة ذلك طالبا اقامتها على نفس الملعب وفق تصريحات المسؤولين في الناديين.
اتحاد الكرة وعلى لسان مدير دائرة المسابقات عوض الشعيبات، أكد أنه بعد التشاور مع المعنيين في دائرة ولجنة المسابقات تقرر تأجيل المباراة وتحديد موعد جديد لاقامتها، بالرغم من عدم وصول الاتحاد أي خطاب رسمي من مدينة الحسين حول عدم جاهزية الملعب، الذي تم تغطية الحفر فيه بـ "رمل صويلح".
"الغد" رصدت ردود الفعل للمعنيين في هذا الموضوع لمعرفة مكامن الخلل والاسباب التي اوصلت الجميع إلى هذا النفق.
الشعيبات: ترحيل المباريات
قال مدير دائرة المسابقات عوض الشعيبات أن دائرة الحكام ستجتمع اليوم أو غدا وبالتنسيق مع لجنة المسابقات، سيصار إلى تحديد موعد مباراة الجزيرة مع البقعة، وكذلك بقية المباريات الاخرة المقررة على نفس الملعب، بانتظار ابلاغ الاتحاد من قبل ادارة المدينة بالفترة التي تستغرقها عملية الصيانة، بعد أن اعلن مدير النشاط الرياضي في المدينة فوزان الجغبير عن اغلاق الملعب لفترة لا تقل عن شهر.
وأكد الشعيبات أن ادارة مدينة الحسين للشباب لم تقم بابلاغ الاتحاد في وقت مسبق وإلا لما حدث ذلك وقام الاتحاد بترحيل المباراة.
واشار عوض أن مقاسات الملعب وفي ظل وجود هذه الحفر ستختلف بصورة كبيرة وبالتالي تغيب قانونية الملعب.
الحافي: لم نوفق بنقل المباراة
مراقب المباراة اسماعيل الحافي أكد أن الخيارات كانت تصب في نقل المباراة إلى ستاد عمان واقامتها عند الساعة الخامسة من مساء أمس أو تأجيلها، في ظل عدم جاهزية وقانونية الملعب، وكان فريق الجزيرة مع نقل المباراة على ستاد عمان الا أن فريق البقعة أكد أن المباراة تقام على أرضه ومن حقه اللعب في ملعب البتراء.
واضاف: جرت مشاورات مع مدير دائرة المسابقات عوض شعيبات، حيث قام الأخير بالاتصال مع لجنة المسابقات، وتم تأجيل المباراة لعدم صالحية أرضية الملعب ولضمان سلامة اللاعبين.
الترك: حان الوقت لاثارة موضوع الملاعب
قال مدرب الجزيرة عيسى الترك أن قرار مراقب المباراة لا يشوبه شائبة لضمان سلامة اللاعبين، حيث أن أرضية الملعب لا تصلح بسبب كثرة الحفر فيها، كما أن خطوط المرمى يصعب رؤيتها.
واضاف: "نحن مع قرارات الحكم المساعد ولجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم، وقرار التأجيل يأتي في صالح اللاعبين، وكثرة تأجيل المباريات ستؤدي إلى إيجاد خلل في برنامج الفريق المستقبلية، وسيعود سلبا على فريق الجزيرة". واشار الترك أن هذه القضية يجب أن تشد الجميع حول اثارة موضوع الملاعب، الامر الذي يؤدي إلى تراجع اللعبة، في الوقت الذي أبدى فيه المدير الاداري عامر عدس استعداد الجزيرة لنقل المباراة إلى ستاد عمان.
البقعة: خاطبنا الاتحاد بعدم صلاحية الملعب
وتناوب رئيس نادي البقعة سالم الشطرات والمدير الفني طارق الصاوي والمدرب رائد عصفور والاداري مصطفى جابر على اطلاق التصريحات، واكدوا أن البقعة مستاء جدا من هذا الوضع الذي لم يصب في مصلحة الفريق. وقال الصاوي أن رفض البقعة نقل المباراة لتقام بعد ساعتين على ستاد عمان، ليس في مصلحته لا سيما وأن الفريق تم تجهيزه وتغذيته بوقت مبكر ليتلاءم مع الموعد المقرر.
وقال الشطرات: "لو ألزمنا الاتحاد باللعب على ملعب البتراء سنلعب وسنحتفظ بحقنا في الاعتراض"، بينما كشف أبو جابر أن نادي البقعة سبق له مخاطبة الاتحاد بعدم اقامة مبارياته على هذا الملعب لعدم جاهزيته.
الخزاعلة يحمل المدينة المسؤولية
رئيس وحدة الملاعب في اتحاد الكرة جميل خزاعلة والمسؤول السابق عن ملعبي ستاد عمان والبتراء، حمل مدينة الحسين للشباب مسؤولية ما حدث وقال: "لم نتلق من ادارة المدينة ما يشير إلى صعوبة اقامة اللقاء، وأنه من المفروض أن يتواجد المهندس الزراعي ويقدم تقاريره الى ادارة المدينة".
واستغرب الخزاعلة ما حدث في ظل غياب التنسيق، بعد أن استحدث الاتحاد دائرة خاصة بالملاعب قائلا: "لو تلقينا اشعارا من المدينة لوضعنا دائرة المسابقات بصورة الوضع". واشار الخزاعلة إلى أن الملعب يفتقر لاشياء كثيرة وليس لوجود الحفر والمطبات فقط، فهناك الخطوط غير واضحة بما في ذلك مكان الركلة الركنية.
وكشف الخزاعلة في رده على استفسارات "الغد" أن الاندية باتت ترفض التدريب على ملعب الكرامة ايضا لعدم جاهزيته، وهذه المواضيع تحتاج إلى اعادة نظر في ظل شح الملعب اصلا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفساد (fasad)

    الاثنين 11 آذار / مارس 2013.
    يلعن ابو الفساد يلي خلانااااااا نوصل لهالمرحله المخزيه
  • »هذا هو الفساد بعينه.... (فارس)

    الاثنين 11 آذار / مارس 2013.
    أغلب ملاعبنا مخزيه....نفسي أشوف ملعب واحد عالمي زي باقي البلدان المجاوره وليست الأوروبيه أي بأن كل البلدان (الفقيره و الغنيه)لاحظوا لبنان العراق طبعا السعوديه ...يوجد لديه ملعب عالمي جميل مدرجاته بكراسي أكرر بكراسي جميله كامله ملونه و أرضية الملعب ليست شبه خضرا ..وستاد عمان ((الدولي؟؟؟))اللذي يقال بأنه درة الملاعب الأردنيه !!عكس ذلك للأسف وغير بأن الجدار التي تحت المدرجات داخل الملعب(التي باللون الأحمر و بيج سابقا )..أصبحت مكحوته و منظرها مخجل.
  • »جزراوي (محمد)

    الاثنين 11 آذار / مارس 2013.
    ماشي ما حصل مهزله بس ليش رفض البقعه اللعب على ملعب الحسبن علما نقص اللاعبين في الفربقين
    علما ان وضع الفريقين ومستواهم يؤهلهم فقط لللعب على ملعب ترابي
  • »فضائح كوميديه (سعد)

    الاثنين 11 آذار / مارس 2013.
    هدا دليل انو المسؤولين ليسوا على راس عملهم والرواتب ماشيه وما حدا داري
    بكفي مهازل بدنا نلاقيها من الملاعب وللا المعلقين ومدراء الاستوديو وكلو على الهوا
    والمصيبه انو البقعه رفض اللعب على ملعب الحسين على اساس انو بينافس على لقب الدوري
  • »الملاعب (مشجع اردني)

    الاثنين 11 آذار / مارس 2013.
    اما احتراف وبدنا نلعب في ابطال اسيا
  • »اعادة النظر بالمسؤولين عن الملاعب (محمد القطاونة)

    الاثنين 11 آذار / مارس 2013.
    الاصل أن موظفي المدينة مش فاضيين لمراقبة الملاعب التي اصبحت مشاعا للصبية الذين يتسلقون من فوق الحاجز او يخترقون الحاجز نفسه دون حسيب او رقيب وبالتالي يعبثون بارضية الملعب اضافة الى عدم وجود صيانة، وعلينا مقارنة ملاعب المدينة مع ملعب الملك عبدالله الفارق ان هناك من يعمل او لا يعمل، وهنا يجب على المسؤولين متابعة العمال والموظفين لا ان يمتنعوا عن زيارة الملعب الا اذا حدث اي طارئ ولهذا يجب اعادة النظر بالمسؤولين عن الملاعب في حال اخفقوا بالقيام بواجباتهم.