موظفو "مياه الطفيلة" يعلقون اعتصامهم

تم نشره في السبت 9 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – علق العاملون في مياه الطفيلة إضرابهم عن العمل حتى نهاية الشهر الحالي، لإعطاء وزارة المياه مهلة لبحث مطالبهم والتنسيق مع وزارة المالية لإقرار صرف العلاوات.
وكان المعتصمون قد شرعوا باعتصام الأحد الماضي، وأغلقوا مبنى إدارة المياه ومنعوا دخول المدير والموظفين إلى الدائرة، احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم.
 ويطالب المحتجون بتوحيد علاوات غلاء المعيشة ورفعها من 110 % 
– 135 % ، إلى جانب إلغاء قرار وقف علاوة بدل العمل الإضافي البالغة 30 %، من الراتب الأساسي وإعادتها إلى 50 % كما كانت سابقا، ورفع علاوة غلاء المعيشة للفئة الثالثة من 110 دنانير إلى 135 دينارا، أسوة بالفئة الأولى والثانية.
كما يطالبون بصرف بدل تنقلات لموظفي إدارة المياه، أسوة بباقي موظفي الدوائر الحكومية، وصرف الحوافز والمكافآت لجميع موظفي المياه دون استثناءات، وصرف علاوة بدل اقتناء مركبة، إلى جانب صرف راتب الثالث عشر الذي تم وقفه، وصرف راتب الرابع عشر أسوة بموظفي شركتي مياه العقبة واليرموك، وصرف بدل أوامر الحركة حيث يعمل السائقون عمالا إلى جانب وظيفتهم الأساسية كسائقين، وتثبيت عمال المياومة الذين يتجاوز عددهم 70 موظفا، وتحسين أوضاع حملة الشهادات والمؤهلات العلمية.  بدوره، بين مدير مياه الطفيلة المهندس مصطفى زنون أن العالمين عادوا إلى أعمالهم بعد أن علقوا إضرابهم عن العمل حتى نهاية الشهر الحالي لبحث مطالبهم، مؤكدا أن كافة الأعمال المتعلقة بضخ المياه واستقبال المراجعين عادت إلى طبيعتها.

التعليق