جاهة نيابية إلى السلط تنهي خلاف النائبين الحياري

تم نشره في الخميس 7 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء - قاد عدد من النواب مساء أمس جاهة الى مدينة السلط، تمخضت عن إجراء مصالحة بين النائبين نضال الحياري وخالد الحياري، على خلفية تعرض النائب نضال الحياري لاعتداء من قبل مرافق النائب الثاني، نقل على إثرها إلى المستشفى، إثر تعرضه لإصابة في الرأس.
وضمت الجاهة النيابية أكثر من عشرين نائبا، وترأسها النائب عبدالكريم الدغمي، حيث زارت منزل النائب نضال الحياري، طلبا للمصالحة والعفو وإنهاء خلافه مع النائب خالد الحياري، وذلك بعد أن تقدم الأول بشكوى ضد مرافق النائب الثاني إثر الاعتداء في قاعات مجلس النواب صباح أمس.
وتحدث خلال مراسم الجاهة، التي حضرها حشد كبير من الطرفين، كل من النواب عبدالكريم الدغمي ومحمد فلاح العبادي ويحيى السعود ونضال الحياري وخالد الحياري واللواء المتقاعد جعفر الحياري، حيث أكد فيها الجميع على "أننا في الأردن أبناء أسرة واحدة وأننا تعلمنا الصفح والعفو من الهاشميين، الذين هم القدوة، وأن ما حدث من خلاف هو سحابة صيف، يجب أن لا تؤثر على علاقات الأخوة والقربى التي تجمع بين أبناء الوطن عامة، ومدينة السلط خاصة".
وفي نهاية مراسم الجاهة، تعرض النائب يحيى السعود لتهجم لفظي، من قبل مجموعة من شبان مجهولين، ممن عبروا عن رفضهم لأسلوب تعرض النائب السعود لرئيس الوزراء خلال جلسة مجلس النواب صباح أمس، وهي الجلسة التي رفعت قبل أوان انتهائها بعد أن دبت الفوضى والشجارات بين بعض النواب.

التعليق