374 طالبا يتنافسون على 66 مقعدا في انتخابات اتحاد طلبة "اليرموك" اليوم

تم نشره في الخميس 7 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً
  • طالب يدلي بصوته في انتخابات سابقة لمجلس اتحاد طلبة جامعة اليرموك - (أرشيفية)

أحمد التميمي

إربد - استكملت عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك استعداداتها لإجراء انتخابات مجلس اتحاد طلبة الجامعة لدورته الثانية والعشرين المقرر أن تجرى اليوم.
وأكد عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد هزاع البطاينة أن الجامعة تحرص على أن تسير الانتخابات بديمقراطية وشفافية من خلال توفير البيئة الملائمة للترشيح والاقتراع وتشكيل اللجان المشرفة على الاقتراع والفرز وإعلان النتائج.
ولفت إلى أن الجامعة تعول على جميع طلبتها، مرشحين وناخبين، ليكونوا على قدر عال في تحمل المسؤولية بالمشاركة الفاعلة في هذه الانتخابات التي ترسخ مبادئ الديمقراطية وتعزز المشاركة في صنع القرار الذي يخدم الجسم الطلابي وقضاياه المختلفة.
وذكر أن عدد المرشحين لانتخابات هذه الدورة بلغ 374 مرشحاً من بينهم 14 طالبة يمثلون مختلف كليات الجامعة الذين يحق لهم الترشح وفقاً للأنظمة والتعليمات المعمول بها لهذه الغاية، يتنافسون على 66 مقعداً، مشيراً إلى أنه وبعد إجراء عملية التدقيق على الطلبة المرشحين انطبقت الشروط على 341 طالباً وطالبة فقط، ونتيجة لزيادة أعداد الطلبة في بعض أقسام كليات الجامعة، تم تشكيل أكثر من لجنة انتخاب وذلك لتسهيل عمليتي الاقتراع والفرز، علماً بأن عدد صناديق الاقتراع بلغت (56) صندوقاً موزعة على الأقسام الأكاديمية في كليات الجامعة.
وأضاف البطاينة أن ممثلي خمسة أقسام فازت بالتزكية هي: اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية، الرياضيات، وقسم الأنثروبولوجيا، مشيراً إلى أن عدد المقاعد لهذه الدورة زادت عن العام الماضي بمقعدين، وذلك بسبب استحداث قسم الهندسة المدنية في كلية الحجاوي وزيادة عدد طلبة قسم التصميم في كلية الفنون الجميلة.
ودعا البطاينة الطلبة إلى التقيد بتعليمات انتخابات مجلس الطلبة والالتزام بكافة إجراءات العملية الانتخابية وإحضار الهوية الجامعية والابتعاد عن كل ما من شأنه تعكير سير عملية الانتخابات، مؤكدا أن العمادة لن تتهاون في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بحق المخالفين.

التعليق