الفيصلي "يتعثر" أمام ظفار العُماني في الكأس الآسيوية

تم نشره في الخميس 7 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً
  • الحارس العماني احمد ذيب يرتقي لإلتقاط الكرة قل مهاجمي الفيصلي في مباراة امس (تصوير: جهاد النجار)

يحيى قطيشات

عمان - تعثر فريق الفيصلي في مستهل مشواره بكأس الاتحاد الآسيوي العاشرة لكرة القدم، وخسر أمام ضيفه ظفار العُماني 2-3، في مباراة جرت أمس في ستاد عمان ضمن المجموعة الرابعة، التي حقق فيها دهوك العراقي فوزا على نظيره شعب إب اليمني 2-3، ليتصدر دهوك وظفار المجموعة برصيد 3 نقاط.
وسيخوض الفيصلي مباراته المقبلة أمام مضيفه دهوك العراقي يوم الأربعاء 13 آذار (مارس) الحالي.
الفيصلي 2  ظفار 3
تعرض الفيصلي قبل بداية اللقاء الى ضربة مؤثرة، عندما خسر جهود قائده حسونة الشيخ الذي اصيب في فترة الإحماء، ولم تمض أكثر من ثلاث دقائق حتى اشعل الفريق العُماني فتيل مجريات الحصة الأولى، عندما انطلق حمود السعيد بكرة سريعة من الميمنة واستغل خطأ مدافعي "الأزرق" في تطبيق مصيدة التسلل، وقبل ان يواجه محمد الشطناوي تعرض للاعثار من يوسف النبر، ليعلن الحكم عن احتساب ركلة جزاء نفذها الدولي خليفة عايل في المرمى بنجاح مسجلا هدف السبق للضيوف في الدقيقة 4.
الفيصلي حاول ترتيب أوراقه من جديد، وبدأ بالوصول إلى مرمى الحارس العماني احمد الذيب من محاور مختلفة، فاعتمد على خلدون الخوالدة واشرف نعمان في قيادة الميمنة، فيما تولى النبر وانس بناء هجمات الفيصلي من الميسرة، وإنبرى المحترف السوري تامر الحاج وشريف عدنان لمهمة بناء الهجمات من العمق، فيما حاول الثنائي عبدالهادي المحارمة عبدالله العطار فتح ثغرات في واجهة الدفاع العماني، وفي تلك الاثناء مرر انس حجي كرة من الميسرة صوب المندفع عبدالهادي المحارمة الذي سدد بصورة متسرعة خارج المرمى، وهيأ اشرف نعمان كرة امام خلدون الخوالدة الذي سددها زاحفة بجوار القائم الأيمن.
ولجأ لاعبو الفيصلي الى التسديدات البعيدة والجانبية، في ظل تماسك الدفاع العُماني بقيادة فهد نصيب والمحترف المصري هاني سعيد، والمساندة المستمرة من الظهيرين سعد سهيل وباسم الرجيبي، وبقيت محاولات الفيصلي الهجومية تنتهي عند البوابة الأمامية لمرمى الفريق الضيف، وسدد انس حجي كرة زميله المحارمة "على الطاير" ردها الحارس أمام المحارمة الذي لم يحسن التعامل معها لتستقر في احضان الحارس احمد ذيب.
في المقابل نجح لاعبو ظفار العُماني في تطبيق تعليمات مدربهم المصري مختار مختار، الذي يبدو أنه أحسن قراءة اداء الفيصلي بشكل جيد، خصوصا في استغلال الهفوات الدفاعية القاتلة بين قلبي الدفاع الزواهرة والصقري، وفرض خليفة عايل ودرويش جمعة واحمد تمساح ولاما كولين "كلمتهم" على وسط الميدان وضربوا الفيصلي في مقتل أكثر من مرة خصوصا بعد التنويع في عمليات الإختراق من الأطراف، وأزعج المهاجم الصريح للفريق العُماني حمود السعدي مدافعي الفيصلي كثيرا، لينكشف دفاع الفيصلي وينفرد تمساح بالشطناوي لكنه سدد خارج المرمى، ومن هجمة مرتدة سريعة مرر السعدي كرة ماكرة نحو لاما الذي سدد بكل راحة في مرمى الشطناوي الهدف الثاني د. 23، وعاد لاما ليستغل "دربكة" امام مرمى الشطناوي ليعمق جراح "الازرق" بالهدف الثالث د.45.
وفي ظل غضب جمهور الفيصلي، دفع تيتا بالمدافع حاتم عقل، عوضا عن محمد الصقري، في محاولة لمعالجة الخلل الدفاعي لينتهي الشوط الاول لصالخ الفريق العُماني بـ"ثلاثية نظيفة".
تحسن وتعديل نسبي
رمى لاعبو الفيصلي بثقلهم صوب ملعب الضيوف مع بداية الشوط الثاني، وانطلقوا نحو مرمى احمد ذيب بحثا عن تعديل الموقف، من خلال اختراق التنظيم الدفاعي للفريق الضيف، وبدأ الحاج وشريف ونعمان وحجي بتبادل الكرات البينية القصيرة لفك "شيفرة العُمانيين"، فانكشف مرمى ذيب امام الحاج لكنه سدد بتهور فوق المرمى المشرع، ليعوض الحاج الفرص عندما خطف كرة مرتدة من قوس الجزاء وتجاوز هاني سعيد وسدد بقوة في المرمى هدف الفيصلي الأول د.58، وتواصل المد "الفيصلاوي" المعتمد على نقل الكرة بهجمات خاطفة نحو المرمى العماني، فأرسل حاتم عقل كرة من موقف ثابت علت العارضة وأخرى على رأس الحاج جاورت المرمى.
ودفع تيتا بالمحترف الفلسطيني خضر يوسف بدلا من يوسف النبر، وأجرى تغييرا تكتيكا على الفريق، بعدما انتقل شريف عدنان الى مركز الظهير الأيسر وانضم يوسف الى جانب الحاج في منطقة العمليات، لاستغلال تمريراته وانطلاقاته، وحاول الخوالدة طرق مرمى ذيب بصاروخ من خارج منطقة الجزاء دون فائدة.
ولم يجازف الفريق العُماني بالهجوم المفتوح، وحرص على اغلاق منطقته الدفاعية بإحكام، والاعتماد على الهجمة المرتدة وتبادل الكرات القصيرة في منطقة المناورة ليرسلها طويلة نحو "المزعج" حمود السعدي الذي ضرب تماسك حاتم والزواهرة "مرتين" وواجه الشطناوي لكنه سدد الى جانب المرمى، ودفع مدرب ظفار مختار بورقة بدر نصيب عوضا عن عايل في محاولة لتنشيط خط الوسط، ومع عزيمة الفيصلي على تقليص النتيجة استغلل عبدالله العطار عرضية شريف ليدكها برأسه في المرمى مسجلا هدف الفيصلي الثاني د.88، وتوالت محاولات الفيصلي لإدراك التعادل في الدقائق الاخيرة وابرزها تسديدة المحارمة القوية، لكن سرعان من اطلق الحكم صافرة النهاية.
المباراة في سطور
النتيجة: الفيصلي 2 ظفار3
الملعب: ستاد عمان الدولي
الأهداف: سجل اهداف ظفار كل من خليفة عايل د.4، لاما د.23و45، وسجل للفيصلي تامر الحاج د.58، وعبدالله العطار د.87.
الحكام: ادارة المباراة طاقم الحكام الإماراتي مؤلف من محمود عبدالله (للساحة)، وأحمد الشامسي وحسين عبدالله وهاشمي أحمد رابعا.
العقوبات: انذر الحكم يوسف النبر وإبراهيم الزواهرة وانس حجي  خلدون الخوالدة من الفيصلي، ولاما كولين وجمعة درويش من ظفار.
مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، ابراهيم الزواهرة، محمد الصقري (حاتم عقل)، يوسف النبر (خضر يوسف)، خلدون الخوالدة، عبدالهادي المحارمة، شريف عدنان، تامر الحاج، انس حجي، اشرف نعمان، عبدالله العطار.  
مثل ظفار: احمد ذيب، فهد نصيب، هاني السعدي، سعد سهيل، باسم الرجيبي، محب عوض، خليفة عايل (بدر نصيب، احمد تمساح، جمعة درويش، لاما كولين (احمد مانع)، حمود السعدي.

yehia.qteishat@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الزعيم الفيصلاوي (الزعيم الفيصلي)

    الخميس 7 آذار / مارس 2013.
    وحدك انت يازعيم يافيصلي بطل اسيا مرتين وحدك انت قهرت من قعرت فاصبحت غصه في قلوبهم
  • »هزلت نتشاطر عبعض (فيصلاوي مقهور)

    الخميس 7 آذار / مارس 2013.
    لسه بنقول يا هادي ولسا ما بلش الجد
    وعلى ارضنا وبين جمهورنا كمان
  • »انا و انت ولا حد ثالثنا (انا وانت ولا حد ثالثنا)

    الخميس 7 آذار / مارس 2013.
    صراحه مستوى هزيل و لعب حارات كنا نتمنى ان نشاهد الزمييييييييع المزعوم للاسف الفيصلي يعتقد ان البطوله مثل زمان عندما توج بها مرتين كون كل الفرق المشاركه خمسه او ستت فرق لا الان الوضع غير على كل حال الخير بالجايات يا زمييييع ... نبارك للرمثا الحبيب الفوز و للامام يا غزلان الشمال الحبيب
  • »alzaeem (abo wade3)

    الخميس 7 آذار / مارس 2013.
    alah alah ya zaeem