الرمثا: سقوط قذيفة سورية على بلدة الطرة ولا إصابات

تم نشره في الأربعاء 6 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا - سقطت قذيفة سورية بالقرب من منطقة الطرة الحدودية دون أن تسفر عن أي إصابات بين السكان، وفق شهود عيان.
ولفت الشهود إلى أن القذيفة سقطت بالقرب من الحدود وفي منطقة غير مأهولة بالسكان، إثر اشتباكات عنيفة في الجانب السوري من دون أن توقع أي أضرار، إلا أنها أحدثت حالة من الهلع بين السكان.
وجدد مصدر عسكري نفيه وقوع أي اشتباكات بين الجيشين الأردني والسوري أمس على الشريط الحدودي المحاذي لمنطقة الطرة الأردنية. وأوضح المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه أن أصوات القذائف والأعيرة النارية التي تسمع بالمنطقة عائدة إلى وقوع اشتباكات بين الجيشين السوري النظامي والحر، لافتا إلى أن الاشتباكات كانت قريبة من الشريط الحدودي وكانت أصوات تبادل إطلاق النار عالية ومسموعة داخل الأراضي الأردنية بشكل واضح.
وقال إن اشتباكات تجري بين الجيش السوري النظامي والجيش الحر داخل الأراضي السورية المتاخمة للحدود، يمكن سماعها في بعض الأحيان.
وأضاف المصدر أن قوات حرس الحدود ما يزالون يقدمون العون للاجئين السوريين ويؤمنون عبورهم إلى داخل الحدود الأردنية، مشيرا إلى أن القوات النظامية السورية تطلق النار كل ليلة على لاجئين يحاولون عبور الحدود إلى داخل الأردن، ويتوقف إطلاق النار عندما يكون اللاجئون داخل الأراضي الأردنية.
وأكد عدد من سكان مدينة الرمثا والطرة في اتصالات أجرتها معهم "الغد" أنهم شاهدوا وسمعوا تبادلا لإطلاق النار بالقرب من الحدود الأردنية وخصوصا في منطقة تل الشهاب المحاذية لبلدة الطرة .
وكان جنديان أردنيان وطفلة جرحوا في حوادث منفصلة نتيجة سقوط قذائف سورية داخل الحدود الأردنية نهاية العام الماضي.

التعليق