وريكات: تزايد تدفق اللاجئين السوريين ساهم في استنزاف موارد وزارة الصحة

تم نشره في الاثنين 4 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

المفرق – أكد وزير الصحة الدكتور عبد اللطيف وريكات أن تزايد تدفق اللاجئين السوريين إلى الأراضي الأردنية ساهم بشكل كبير في استنزاف موارد الوزارة من مخزون الأدوية واللقاحات.
وأضاف في حديث لوكالة الأنباء الأردنية أمس أن الوزارة اتخذت خطة طوارئ لمواجهة هذه الحالة لاسيما في محافظة المفرق لافتا الى إجراء دراسة معمقة لتعزيز الوضع الصحي في المحافظة لمواجهة التحديات الناجمة عن وجود الأشقاء السوريين وفرارهم جراء تزايد أعمال العنف في بلادهم. وبين أن الوزارة تعمل بكل طاقتها لتأمين الأدوية والمستلزمات الطبية والمطاعيم واتخاذ الاجراءات المناسبة للحفاظ على البيئة الصحية في محافظة المفرق إلى جانب تزويد كافة المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية في المحافظة بالعلاجات والمستلزمات الطبية لتقديم الخدمة الصحية المناسبة للمواطنين والأشقاء السوريين على حد سواء.
وبين وريكات أن هنالك لجنة خاصة في الوزارة لمتابعة الوضع الصحي في المفرق ورصد الأوبئة والأمراض بهدف التعامل مع الحالات الطارئة في هذا المجال مؤكدا في ذات السياق أن الوضع الصحي في محافظة المفرق جيد ومطمئن من خلال الاجراءات والخطوات التي اتخذتها الوزارة للحفاظ عليه ورفع سويته.
ولفت وزير الصحة أن المستشفيات الميدانية العربية والاجنبية العديدة المتواجدة في مخيم الزعتري تكفي لتقديم الخدمات الصحية لطالبيها من اللاجئين السوريين، وأن هناك بعض الحالات المرضية ليس بمقدور تلك المستشفيات التعامل معها ما يضطرها لتحويلها للمستشفيات الحكومية ما يشكل عبئا اضافيا على وزارة الصحة.
واكد ان الوزارة تقدم المطاعيم لكل لاجئ سوري يدخل الاراضي الاردنية، مبينا الى ان الوزارة ستعمد قريبا لافتتاح مركز صحي في مخيم الزعتري لهذه الغاية مبينا ان المركز يقدم حاليا هذه الخدمة للاجئين السوريين تمهيدا لافتتاحه في القريب العاجل.-(بترا- هشام القاضي)

التعليق