ضبط وإتلاف 2.5 طن مواد غذائية فاسدة بالطفيلة

تم نشره في الاثنين 4 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

‏‏فيصل القطامين

الطفيلة - ضبطت جهات الرقابة الصحية في مديرية صحة الطفيلة ومركز الحسا الصحي بالتعاون مع الإدارة الملكية لحماية البيئة 2500 كيلوغرام من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك البشري، كانت محملة في سيارات تبريد متوجهة إلى تجار في الطفيلة، وفق رئيس قسم الرقابة على الغذاء والبيئة محمد القناهرة.
وبين القناهرة أن الكمية والتي تم إتلافها تضمنت 1300 كغم من اللحوم والأسماك والدواجن المجمدة كانت تعرضت للذوبان أثناء نقلها بسيارة مبردة توقف تبريدها لتذوب لتصبح غير صالحة للاستهلاك البشري.
كما أشار إلى إتلاف نحو 700 كغم من الدواجن المجمدة التي تم إعادة تغليفها وقد خزنت بطريقة عشوائية وعبئت  في أكياس بلاستيكية بأوزان 25 كغم لكل كيس، لافتا إلى أنها لم تكن تحمل بيان المحتوى، ولا تحمل أي معلومات عن تاريخ الإنتاج أو الانتهاء، وكانت في حالة الذوبان وفاقدة للتبريد وغير صالحة للاستهلاك البشري .
 كما بين القناهرة أنه تم إتلاف 500 كغم من مشتقات الألبان المختلفة، كانت منتهية الصلاحية، نتيجة ارتفاع حرارتها لفقدانها لعنصر التبريد إلى جانب عدم اغلاقها بشكل محكم.
 ولفت القناهرة إلى العديد من المشاكل التي تواجه عملية الرقابة الصحية بما تتضمنه من عمليات ضبط وإتلاف ونقل للمضبوطات، حيث يشكل عدم وجود ضاغطات للنفايات لنقل المواد التي في طريقها للإتلاف، علاوة على قلة أعداد المراقبين الصحيين أعباء عمل كبيرة، إلى جانب عدم وجود سيارات مخصصة للمراقبين الصحيين لنقلهم إلى المناطق التي تجري الرقابة فيها والتي تتطلب أحيانا العمل  لساعات طويلة خارج أوقات الدوام الرسمي.

التعليق