إربد: حراك حواره ينظم اعتصاما للمطالبة بالتراجع عن رفع الأسعار

تم نشره في الاثنين 4 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

احمد التميمي

اربد – اعتصم عدد من سكان بلدة حواره شمال مدينة إربد على مدخل المدينة، احتجاجا على رفع اسعار المحروقات والتهميش الحكومي لمطالبهم بتحسين الخدمات الأساسية مثل شح المياه وعدم توفر الأدوية في المركز الصحي باستمرار، وسوء أحوال البنية التحتية.
وطالب المعتصمون الجهات المعنية بتحسين الخدمات الصحية والتعليمية المقدمة لأبناء المنطقة، لافتين إلى أنهم أصبحوا يعانون من مشكلات كبيرة جراء تردي البنية التحتية من شوارع وتدني مستوى خدمات النظافة لهم.
وتتمثل مطالب المعتصمين، وفق بيان اصدروه أمس "بإعادة تأهيل شوارع حواره المهترئة، توفير الأدوية اللازمة لجميع الأمراض وخاصة كبار السن من مرضى السكري والضغط وبكميات كافية، وتوفير مدارس للطلاب والطالبات لتخفيف الضغط على الغرف الصفية المتواجد فيها أكثر من 40 طالبا".
ودعوا إلى العمل على فتح المجال لفتح ملعب الكلية لأبناء حواره والصالة المغلقة لأنهما المتنفس الوحيد لأبناء البلدة والعمل على نظافتها بشكل لائق وتوفير كابسات وعمال وحاويات كفاية من قبل بلدية إربد.
وطالب المشاركون الحكومة بسرعة التحرك من أجل توضيح ملابسات اعتقال المواطن الأردني في السعودية خالد الناطور والعمل على الإفراج عنه.
ونددوا بسياسات رفع الأسعار وزيادة الضرائب، منتقدين بنفس الوقت إقدام الحكومة على رفع راتب النواب بمقدار 500 دينار ليصبح راتبه 3500 دينار شهريا.
وطالبوا بإعادة النظر في قانون الانتخابات والإسراع في وتيرة الإصلاحات السياسية والاقتصادية وعدم رفع أسعار الكهرباء والمياه وتخفيض أسعار المواد التموينية على المواطنين.

التعليق