عجلون: إضراب سائقي حافلات احتجاجا على تغيير الاتجاهات

تم نشره في الاثنين 4 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً
  • حافلات صغيرة في عجلون تتوقف عن العمل احتجاجا على تغيير اتجاهات خطوطها ومزاحمة السيارات الخصوصي- (الغد)

عامر خطاطبة

عجلون- أضرب أصحاب شركات الحافلات العاملة على عدة خطوط أمس، احتجاجا على مزاحمة مركبات الخصوصي لهم وسياسة هيئة تنظيم قطاع النقل في المحافظة بمنح تصاريح لحافلات للعمل على غير خطوطها.
وتسبب إضراب أكثر من عشرين حافلة تعمل على خطوط، عجلون – إربد، كفرنجة وعنجرة عجلون،  بحدوث فوضى مرورية وسط مدينة عجلون، في الوقت الذي سارعت فيه الهيئة لتعزيز الخطوط بحافلات للحد من تأخر الطلبة والموظفين عن الوصول إلى جامعاتهم وأعمالهم.
وبرر أصحاب الحافلات إضرابهم بأنه جاء بعد مطالبات عديدة بإيجاد حلول لمشكلاتهم جراء ما أسموه بـ"فوضى التصاريح" بتغير اتجاه الخطوط، رغم عدم حاجة المحافظة لتشغيل حافلات على بعض الخطوط، إضافة إلى مزاحمة المركبات الخصوصي لهم بنقلها أعدادا كبيرة من الركاب. وقال أصحاب حافلات إنهم فقدوا صبرهم إزاء سياسة الهيئة التي اعتبروها غير المبررة في منح تصاريح لحافلات أخرى، لتعمل على خطوط تزدحم أصلا بوسائط النقل، مشيرين إلى أنهم سيستمرون في توقفهم عن العمل حتى عودة الهيئة عن قراراتها وتوقفها عن منح التصاريح.
من جهته، قال مدير مكتب هيئة تنظيم قطاع النقل البري في محافظة عجلون لؤي البطاينة في حديث مع "الغد" إنه حتى الآن لم يتم التقدم بشكوى رسمية للهيئة من قبل مالكي الباصات، مشيرا إلى أن الإضراب تم تنفيذه من قبل سائقي الحافلات.  وأكد أنه تواجد منذ اللحظات الأولى للإضراب برفقة رئيس قسم السير في المحافظة، حيث تم تعزيز الخطوط التي تشهد حركة نقل كبيرة لضمان وصول الطلاب والموظفين إلى أعمالهم، داعيا أصحاب الحافلات إلى التواصل مع الهيئة وعرض مطالبهم بشكل رسمي لدراستها وتلبية الممكن منها. 

التعليق