معان: شباب يطالبون بفرص عمل يقطعون المياه عن البتراء

تم نشره في الجمعة 15 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 15 شباط / فبراير 2013. 01:05 مـساءً

حسين كريشان

معان - صعدت فاعليات شبابية في قضاء إيل بمحافظة معان أمس احتجاجاتهم بقطع المياه عن لواء إقليم البتراء، لعدم تعيينهم في الشركات الوطنية العاملة في المحافظة.
وقطع المحتجون من أبناء قرى النعيمات في بلدة روضة الأمير راشد، المياه عن الآبار التي تغذي لواء البتراء ووادي موسى، وذلك بفصل التيار الكهربائي عن هذه الآبار بعد نصبهم خيمة احتجاجية في منطقة مجمع الآبار التابع لسلطة المياه.
وقالت هذه الفاعليات إنها شرعت في تنفيذ اعتصام مفتوح أمام موقع مجمع آبار ضخ المياه، حتى تحقيق الحكومة مطالبهم بتوفير فرص وظيفية وتنمية عادلة للمنطقة.
ونددوا في الاعتصام الذي ضم عشرات من حملة الشهادات الجامعية والدبلوم والثانوية العامة العاطلين عن العمل بسياسة الحكومة في تعاطيها مع ملف التشغيل الذي يمثل أهم استحقاقات الحياة.
وحمل المحتجون الجهات المعنية في معان مسؤولية عدم توظيفهم رغم الوعود المتكررة من قبلها، موضحين أن وضعهم لا يحتمل الوعود الفارغة، ولا حتى التأجيل أو التأخير أو التسويف في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يمرون بها.
وأكدوا على مواصلة تنفيذ الإجراءات التصعيدية، إذا لم تستجب الحكومة لمطالب أبناء المنطقة، مهددين في الوقت ذاته أنه وفي ظل التجاهل الحكومي لمطالبهم سيتم الإقدام على قطع الطريق الرئيسي المؤدي لمدينة البتراء.
وبحسب مصادر عاملة في سلطة المياه في المحافظة أن استمرار فصل التيار الكهربائي عن آبار ضخ المياه في محطة روضة الأمير راشد سوف يتسبب بانقطاع مصادر المياه عن المنشآت والفنادق السياحية في منطقة إقليم البتراء، بسبب توقف ضخ المياه إليهم.
من جهته، أكد الناطق الإعلامي باسم لجنة المعتصمين معاذ النعيمات أن ما يجري يعد احتجاجا من المحرومين والمقهورين والمهمشين في منطقة قضاء إيل بسبب ما يقع عليهم من ظلم.
وكان عدد من شيوخ ووجهاء أهالي قرى النعيمات سلموا محافظ معان عبدالكريم الرواجفة مذكرة الى المسؤولين في الحكومة تتضمن المطالبة بإيجاد فرص وظيفية لأبناء المنطقة المتعطلين عن العمل، ودعوا الجهات الحكومية المسؤولة إلى النظر بمطالبهم "المشروعة" ومعاناتهم في الحصول على فرص التوظيف لأبنائهم، ومحاسبة كل من يتلاعب بالوظائف، ويعطيها لغير مستحقيها.

التعليق