"التيار الوطني" يعيد اليوم النظر باستقالة المجالي من "النواب"

تم نشره في الأربعاء 13 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - وعد رئيس حزب التيار الوطني النائب عبد الهادي المجالي، رئيس وأعضاء المكتب الدائم لمجلس النواب السابع عشر وعدد  من النواب، بطرح موضوع العودة عن استقالته من المجلس على المكتب التنفيذي للحزب، والذي سيجتمع اليوم.
جاء ذلك ردا من قبل المجالي على مبادرة الوفد النيابي، الذي توجه أمس إلى بيته، لمحاولة إقناعه بالعدول عن قراره بالانسحاب من مجلس النواب، الذي أعلنه وكتلته في الانتخابات النيابية السابقة احتجاجا على نتائج الانتخابات.
وتغيب المجالي عن افتتاح الدورة غير العادية لمجلس النواب الاحد، والتي كان من المفترض أن يترأسها بوصفه أكبر الأعضاء سنا.
وعلمت "الغد" من مصادر مطلعة ان حزب التيار الوطني يتجه اليوم الى التراجع عن قرار سحب قائمته العامة من الانتخابات، دون عودة المجالي عن استقالته، ما يعني السماح للمرشح الثاني بالترتيب في القائمة (امين عام الحزب صالح ارشيدات) للتقدم وشغل المقعد النيابي للمجالي.
وكان "التيار الوطني" أعلن انسحاب قائمته النيابية كاملة من مجلس النواب، وإغلاق جميع مقراته في المحافظات باستثناء العاصمة، احتجاجاً على سير العملية الانتخابية.
وشارك الحزب بقائمة قوامها 27 مرشحا لخوض الانتخابات النيابية الأخيرة، وفاز بمقعد واحد فقط.
وجاء القرار بتصويت أغلبية أعضاء المكتب التنفيذي للحزب لصالح استقالة المجالي وإغلاق مقرات الحزب في المحافظات، مقابل اعتراض سبعة أعضاء فقط.

التعليق