كيف تكون معلما ناجحا؟

تم نشره في الثلاثاء 12 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

عمان- الغد - المعلم هو حجر الزاوية، ومحور التطور وأساس النشاط في العملية التعليمية، ومهمة المعلم لا تقتصر فقط على تعليم وتثقيف الطلاب فحسب، إنما هو قائد يأخذ على عاتقه قيادة التلاميذ نحو ترجمة الأهداف والمقاصد التربوية إلى واقع عملي وعلمي وسلوكي وإجرائي داخل المنظومة التعليمية.
وأكدت الدكتورة دعاء عثمان عزمي من قسم أصول التربية بمعهد الدراسات التربوية في جامعة القاهرة، كما جاء على موقع اليوم السابع، أنه ليست للمعلم أهمية تعليمية فقط كما هو معلوم لبعض الناس، وإنما أهميته ودوره القيادي والإداري مهم للغاية، للعديد من الأسباب التي من أهمها:
- أن المعلم هو العنصر الأساسي والرئيسي في تحقيق الأهداف العامة والسياسة التربوية التي ترسمها وزارة التربية والتعليم وترجمتها على أرض الواقع.
- أنه يجب على المعلم القيام بواجبات ومسؤوليات إدارية داخل المدرسة وخارجها والالتزام باللوائح والقوانين بما يتفق مع سياسة الوزارة التعليمية.
- أن المعلم يقوم بالتخطيط وبمشاركة فعالة للمادة الدراسية، ويشارك في التنظيم سواء بتنظيم الجدول أو بالتنظيم مع زملائه من المواد الأخرى.
- أن المعلم يقوم بمتابعة وتقويم ومراقبة الطلاب حتى يتأكد من تحقيق الأغراض والأهداف المنشودة.
- أن المعلم لا يستطيع تحقيق الأهداف وتوجيه طلابه، إلا إذا تعرف على أساليب الإدارة والقيادة المختلفة لمراعاة الموقف التعليمي وأنماط شخصية طلابه.
- أن المعلم يمثل قاعدة الهرم التعليمي، فلابد من أن يتحلى بوضع الرؤى المختلفة وتحديد الاستراتيجيات التعليمية، وهذا يتطلب منه التحلي بمعايير القائد الناجح من خلال المشاركة التعاونية والعمل الجماعي واتخاذ القرارات المناسبة والسريعة واكتشاف الفروق الفردية للتلاميذ.
لذلك أكدت الدكتور دعاء، أنه لا بد للمعلم أن يكون قائدا وملهما فذا داخل الفصل، وأن يكون إداريا ناجحا كذلك حتى يستطيع أن يحقق الأغراض المنشودة من النهوض بالطلاب، ومن ثم النهوض بالعملية التعليمة ككل، مما يعود بالنفع على المجتمع مستقبلا.
وأضافت عزمي، أنه لا بد من إعطاء المعلم حقوقه الأدبية والمادية كافة وعدم اختزال دور المعلم في تحفيظ وتلقين الطلاب فقط، لأنه في الحقيقة تقع على كاهله مسؤولية كبيرة تحتاج منه أن يكون مؤهلا تأهيلا جيدا بالعلم والمعرفة وفنون الإدارة والقيادة المتعددة واتصاله وتواصله بنتاج الثورة المعرفية من تقنيات وتكنولوجيا حديثة حتى يؤدي رسالته على أكمل وجه.

التعليق