"المطار الدولي" تختار "بداية" لإدارة افتتاح مبنى المطار

تم نشره في الاثنين 11 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

عمان - أعلنت "مجموعة المطار الدولي" - الشركة الأردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي- عن اختيار شركة "بداية للاستشارات الإعلامية والاتصالات المؤسسية" لتوفر لها مجموعة من الخدمات المتخصصة في مجال العلاقات العامة وإدارة وتنظيم الفعاليات المؤسسية والخدمات الإعلامية المختلفة المخصصة لثلاث فعاليات محددة. وقد جاء اختيار "بداية" بعد فوزها بعطاء تنافسي شاركت فيه عدة شركات محلية ودولية مرموقة في هذا المجال. وعلى ضوء ذلك، تم توقيع اتفاقية بين الطرفين، حيث وقّعها الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة المطار الدولي" كيلد بنجر والمؤسِّسة والرئيسة التنفيذية لشركة "بداية" جمانة طوال.
وبموجب هذا التعاون ستتولّى شركة "بداية" إدارة وتنظيم ثلاث فعاليات هي افتتاح المبنى الجديد لمطار الملكة علياء الدولي. كما ستقوم "بداية" من خلال هذه الاتفاقية بإدارة فعالية أُخرى موجّهة لموظفي "مجموعة المطار الدولي"، فيما سيأتي في سياق اهتمام "مجموعة المطار الدولي" بتقدير جهود مواردها البشرية.
كذلك ستنظّم "بداية" أنشطة أُخرى للمسافرين القادمين والمغادرين، بهدف تعريفهم على المبنى الجديد بطريقة تفاعلية مميزة. وبالإضافة إلى خدمات إدارة الفعاليات، ستوفر "بداية" التغطية الإعلامية الواسعة لهذه الأنشطة الثلاثة على مستويات محلية وإقليمية ودولية، إلى جانب خدمات كتابة المحتوى الاستراتيجي المرتبط بهذه الانشطة تحديداً.
وقد صُمم مبنى المطار الجديد ليكون رمزاً وطنياً ومعلماً اقتصادياً مهماً لجميع الأردنيين، وسيمتد على مساحة تصل إلى حوالي 100.000 متر مربع، لتزداد القدرة الاستيعابية لمطار الملكة علياء الدولي لتصل إلى 9 ملايين مسافر سنوياً.
وحول هذه الشراكة علّق السيد بنجر قائلاً: "مع اقترابنا من الافتتاح الرسمي لمبنى المطار الجديد ودخول مرحلة جديدة لهذا المشروع، نرى أن شركة "بداية" هي الشريك الأمثل لنا في هذه المرحلة، وقد جاء اختيارنا لها بناءً على معايير مالية وفنية صارمة تحددت في العطاء وتوفرت لدى "بداية". ونؤمن بأن اختيار الشركاء الأكفّاء يعتبر من أهم الخطوات التي يجب اتخاذها بعناية لضمان تلبية تطلعات الأردنيين الذين يترقبون بلهفة افتتاح المبنى الجديد. وتسير "مجموعة المطار الدولي" وفق إجراءات صارمة وواضحة فيما يتعلّق بطرح العطاءات، الأمر الذي يعكس قِيم النزاهة والمِهنية والاحترام التي نتمسّك بها، بالإضافة إلى حرصنا على التفوّق والابتكار بمستويات لا تُضاهى."

التعليق