مرسيدس-بنز سي ال اس: اعادة تعريف الكوبيه ذات الأربعة أبواب من جديد

تم نشره في الاثنين 4 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 4 شباط / فبراير 2013. 09:25 مـساءً
  • مرسيدس-بنز سي ال اس
  • مرسيدس-بنز سي ال اس
  • مرسيدس-بنز سي ال اس
  • مرسيدس-بنز سي ال اس

عمان - تعود مرسيدس-بنز لإرساء المعايير مرةً أخرى عندما يتعلق الأمر بالإبداع وبراعة التصميم مع سيارة CLS  الجديدة، كما أنها تعيد إلى الأذهان دورها الرائد في هذا المجال: من حيث الأبعاد فإن سيارة CLS  الجديدة تعد سيارة كوبيه بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ، عدا أنها سيارة كوبيه ذات أربعة أبوابٍ، كما أنها توحي بالعديد من الامكانيات الجديدة الرائعة المغلفة في قالبٍ مدهش. مع تقاليدها الراسخة لفكرة سيارة الكوبيه ذات الأربعة أبواب والتي تم تقديمها بنجاحٍ في عام 2004 مع أول سيارة CLS والتي تم أخذها الآن إلى أبعادٍ جديدةٍ وإطلالةٍ مبتكرةٍ، والنتيجة هي حرية القيادة في أروع صورةٍ.

التصميم

على الرغم من كون أبعاد سيارة CLS الجديدة مدهشةٌ إلى أنها تتطابق مع تلك الأبعاد الخاصة بسيارات الكوبيه، كما أنها تبتكر الوقفة الأساسية التي تجعلها تبدو مستعدةً للانطلاق: مع غطاء المحرك الطويل والنوافذ ذات المظهر الرياضي، والجوانب التي لا تحتوي على إطارات والسقف الديناميكي المائل إلى الخلف في اتجاه المنطقة الخلفية. والسيارة مصممة بشكل لا يمكن إدراك أن هذه المركبة مزوّدةٌ بأربعة أبواب إلا بعد إعادة النظر إليها كما وأنها توفّر أكثر مما توحيه عندما يتعلق الأمر بالأداء العملي.

تمثل هذه  السيارة في جوهرها طرازاً لم يسبق له مثيل من السيارات الرياضية ذات الأربعة مقاعد، كما أنها تمثل تقدماً استثنائياً للأشخاص الذين يبحثون عن ما يميزهم عن الآخرين، والذين لا يقبلون المساومة ما بين الأسلوب الرياضي والمساحة الداخلية عندما يتعلق الأمر بالتنقل بأناقةٍ. يمثل التصميم الجديد المزيد من التركيز على سلسلة طرازات الرفاهية المبتكرة من مرسيدس-بنز لديها الامكانية لتصبح نموذجاً لفئةٍ جديدة في السوق.

يستند تصميم سيارة CLS إلى موروثٍ تقليديٍ رائع من الأناقة الرياضية التي لطالما كانت من السمات المميزة لدى مرسيدس-بنز، والذي يذهب بهذه الأيقونة الفريدة إلى بعدٍ آخر، معبّرةً عن أسلوبٍ تصميميٍ محسّن لمرسيدس-بنز التي تستمر في سعيها إلى تحقيق مبادئ التصميم المميز والريادة.

المقصورة

يرسي الجيل الجديد من سيارة CLS معايير جديةً فيما يتعلق بتصميم وجودة المقصورة: أناقةٌ صريحةً تجتمع مع التفاصيل المبتكرة والجودة الحرفية، كما أن الخامات التي تم حياكتها يدوياً قد تم إدراجها جنباً إلى جنبٍ مع التجهيزات الجلدية الجانبية.

ترسي سيارة CLS كوبيه بالفعل معايير جديدةٍ للمقصورة الداخلية مع تشكيلةٍ واسعةٍ من الخيارات الشخصية الفريدة، كما أن التصميم الجديد يتيح أيضاً خمسة ألوانٍ للمقصورة الداخلية وخمسة تصاميم للزخارف الداخلية بالإضافة إلى ثلاثة أنواعٍ من الأخشاب الحصرية.

ومن الداخل، تحفل سي أل أس بلائحة طويلة من التجهيزات الفاخرة التي تتضمن نظام إستماع موسيقي من نوع هارمن كاردون مع فتحة توصيل أجهزة يو أس بي وغيرها، كما توفر الحزمة الفاخرة الإضافية مثبَت سرعة تفاعلي من نوع سبيد ترونيك، كاميرا رؤية خلفية مع خطوط للمساعد على ركن السيارة الى الخلف، نظام تنبيه عن وجود أجسام في المنطقة العمياء من المرايا الجانبية، نظام المحافظة على خط السير، مكيَف هواء متعدد مناطق التبريد، نظام رؤية ليلية ومثبَت لمقاعد الأطفال من نوع ايزو فيكس.

لامجال للمساومة في راحة المقصورة حتى للركاب طوال القامة حيث أبعاد المقصورة الرحبة من 4940 ملم طول و1881 ملم عرض و 1461 ملم ارتفاع تتيح مساحة كبيرة للركاب الأربعة، وهنا لا بد من ذكر التعديلات التي مست الجيل الجديد من حيث اعادة تصميم الأبواب الجانبية الأكبر حجماً والتي سهلت عملية الركوب والترجل من السيارة بشكل كبير وملحوظ.

المحرك والأداء

تتوفر سيارة CLS الجديدة في سوقنا بثلاثة خياراتٍ من المحركات: مع محرك CLS 350 بتقنية BlueEFFICIENCY الذي ينتج 306 حصان وCLS 500 بتقنية BlueEFFICIENCY مع المحرك V8 بالشاحن التوربيني المزدوج والذي ينتج 408 حصان بالإضافة إلى السيارة التي تتربع على عرش فئتها CLS 63 AMG  مع المحرك الذي ينتج 557 حصان. تتضمن المزايا المشتركة ما بين جميع المحركات بنظام ناقل الحركة الأوتوماتيكي ذو السبعة سرعاتٍ 7G-TRONIC PLUS بالإضافة إلى وظيفة ECO إيقاف / تشغيل المحرّك.

السيارة محل التجربة كانت من طراز CLS 350، ومع هذا المحرك الذي يصل عزم الدوران فيه لـ370 نيوتن متر عند 3500 -5250 دورة في الدقيقة، تصل السرعة القصوى إلى 250 كلم /ساعة ، أما الانطلاق من 0-100 كلم في الساعة فيتم خلال 6.7 ثانية فقط أما استهلاك الوقود فيقف عند 7.3 لتر لكل 100 كلم بالمعدل.

تقنيات وتجهيزات

تعد سيارة CLS أول سيارة ركابٍ في العالم تتيح خيار مصابيح LED الديناميكية ذات الأداء العالي، والتي تجمع ما بين عناصر الألوان الشيقة لتقنية LED – المشابهة لتلك التي تمتاز بها أنوار الإضاءة النهارية – وما بين الأداء العالي والكفاءة الوظيفية وكفاءة استهلاك الطاقة للجيل الجديد من المصابيح ثنائية الزينون. وقع اختيار 95% من العملاء على هذه المصابيح في سيارة CLS كوبيه.

ومما لا يدع مجالاً للشك ولكونها ثاني سيارة في العالم يتم تزويدهها بهذا الخيار الإضافي، فإن CLS تتيح أيضاً نظام الإضاءة الذكية، والذي سبق وأن أثبت عن طريق موديلات مرسيدس-بنز التي تم تزويدها بالمصابيح ثنائية الزينون إلى جانب تكنولوجيا LED، تبدو المصابيح الأمامية مع مجمل 71 لمبة مثيرةً، وهي تصب في مصلحة الإطلالة التي لا تخطؤها العين لسيارة CLS. تمكن خبراء الإضاءة لدى مرسيدس-بنز لأول مرةٍ من استخدام تكنولوجيا LED في مساعد الضوء العالي المبتكر، الأمر الذي نتج عنه مستوى غير مسبوق من جودة الإضاءة أثناء القيادة الليلية.

تتزايد الكفاءة أيضاً عن طريق المقود الإلكتروميكانيكي EPS الذي يتيح الفرصة لاستخدام مزيداً من الابتكارات على غرار نظام مساعد صف السيارة النشط. لا تتمكن سيارة CLS فقط من الكشف على موقف السيارة بل تتمكن أيضاً من صف السيارة بشكلٍ آليٍ.

السلامة والأمان

يعمل أكثر من 12 نظام مساعد للقيادة للحيلولة دون وقوع الحوادث المرورية أو تقلل من عواقبها في حال وقوعها. يتوفر نظام مساعد البقعة العمياء النشط Active Blind Spot Assist ومساعد البقاء على المسار النشط Active Lane Keeping Assist كجزءٍ من حزمة الأنظمة المساعدة الإضافية Assistance package Plus ، إلى جانب نظام DISTRONIC PLUS ونظام المكابح BAS PLUS ونظام المكابح الاستباقي PRE SAFE®. لا يتمكن كلا النظامين المساعدين فقط من استشعار حدوث أي تغيرٍ غير مقصود في مسار السيارة أو السيارة التي توجد في البقعة العمياء فحسب، بل أنه بإمكانهما أيضاً تصحيح المسار عن طريق تدخلٍ طفيفٍ للمكابح في حال تجاهل السائق التنبيه البصري أو السمعي بوجود خطرٍ ما.

التعليق