دوي قصف القرى السورية يهز منازل سكان المنطقة الحدودية

تم نشره في الاثنين 4 شباط / فبراير 2013. 03:00 صباحاً

إسلام مشاقبة

المفرق - هزّ دوي انفجارات عنيفة بعد منتصف ليلة أمس، منازل السكان في البلدات الأردنية المحاذية للحدود الشمالية، خاصة في منطقة حدود جابر، إثر تعرض المناطق السورية القريبة لقصف عنيف من قبل القوات النظامية السورية، بحسب مصادر عسكرية.
وأكدت المصادر لـ"الغد" أن عددا من اللاجئين السوريين الذين دخلوا ليلة أمس الى الأردن قالوا إن الجيش السوري الحر أطلق تحذيرات للسكان بإخلاء المناطق الجنوبية من محافظة درعا السورية الحدودية مع الأردن، وذلك من أجل "معركة الحسم" التي تعتزم المعارضة السورية شنها للسيطرة على معبر نصيب الحدودي والذي ما يزال الجيش النظامي السوري يسيطر عليه. وقال سكان منطقة جابر السرحان إن الكثير منهم التزموا منازلهم، فيما خرجت أعداد إلى الشوارع خوفا من سقوط مساكنهم بسبب شدة الانفجارات.
وأضاف أحد السكان وهو إبراهيم الحرفوشي أنهم شاهدوا الطائرات السورية في الأجواء السورية وهي تقصف المناطق الحدودية القريبة، فيما أشار سكان آخرون الى أنهم تركوا منازلهم خوفاً من وصول القذائف إليها.
من ناحيتها، أكدت مصادر في مديرية دفاع مدني المفرق لـ"الغد" أن المديرية شهدت اتصالات كثيفة من قبل مسؤولين ومواطنين للاطمئنان على الوضع العام وما إذا كانت هناك أية إصابات على الجانب الأردني، في الوقت الذي قال فيه مصدر عسكري حدودي إن أفراد وآليات الجيش الأردني على أهبة الاستعداد لمواجهة أي طارئ.

التعليق