حرس الحدود يستقبل 182 ألف لاجئ سوري منذ اندلاع الأزمة السورية

تم نشره في الاثنين 4 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً
  • موظف يقوم بترقيم إحدى الخيم في مخيم الزعتري - (تصوير: محمد ابو غوش)

إحسان التميمي

المفرق – استقبلت قوات حرس الحدود خلال يومي الجمعة والسبت 2664 لاجئا سوريا، بحسب مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة أكد أن عدد اللاجئين السوريين الذين عبروا الحدود الأردنية من خلال قوات حرس الحدود منذ اندلاع الأزمة السورية حتى الآن زاد على 182243 لاجئا.
وقال المصدر إن هؤلاء اللاجئين دخلوا بطرق غير شرعية من عدة نقاط على الحدود الأردنية السورية التي تمتد لأكثر من 370 كيلومترا ويمثلون مختلف الفئات العمرية وبينهم العديد من المصابين والمرضى وقد تم تأمينهم جميعا الى مراكز الإيواء المتقدمة التي أعدتها القوات المسلحة، وقدمت لهم المساعدات الإنسانية العاجلة وتم نقلهم إلى المخيمات المعدة لإقامتهم.
إلى ذلك بلغ عدد اللاجئين السوريين الذين اجتازوا الحدود أمس الأحد 1172، ما رفع عدد الداخلين إلى المملكة منذ مطلع العام الحالي إلى نحو 60 ألفا، وفق المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود.
ولفت الحمود إلى عودة 138 لاجئا بشكل طوعي إلى سورية، وتكفيل 7 لاجئين، بما يتوافق مع الأنظمة والقوانين المعمول بها، ليرتفع عدد المكفلين منذ افتتاح مخيم الزعتري إلى أكثر من 20 ألف لاجئ، فيما عاد 12 لاجئا إلى المخيم بناء على طلبهم، الحمود قال لـ"الغد" إن نسبة اللجوء تتفاوت بناء على عاملين هما الظروف الجوية السائدة وقدرة اللاجئين على الوصول إلى الشيك الحدودي.
ويؤكد الحمود وضع خطة مع الجهات المختصة لتوسعة المخيم لاستقبال 30 ألفا زيادة عن العدد المخصص بسبب ازدياد تدفق السوريين إلى المملكة.
وقال إن اللاجئين السوريين وفور وصولهم إلى المخيم يتم تأمينهم بالخيم وتزويدهم بالأغطية والمواد الغذائية الأساسية، مشيرا إلى تزويد المخيم بـ1400متر ماء يوميا.
ويقيم اللاجئون السوريون في ثلاثة تجمعات رئيسية في مدينة الرمثا الحدودية ومخيم الزعتري في المفرق، فيما يتوزع الآلاف منهم في محافظات المملكة، من بينها إربد وعمان والمفرق، لدى أقاربهم، وفي الإسكانات الإيوائية التابعة للجمعيات الخيرية المحلية. -(بترا)

التعليق