"التربية" تقترح تقديم امتحان "التوجيهي" مرة واحدة في كل عام

تم نشره في الأربعاء 30 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 30 كانون الثاني / يناير 2013. 10:42 صباحاً
  • مبنى وزارة التربية والتعليم في منطقة العبدلي بعمان- (تصوير: أسامة الرفاعي)

آلاء مظهر

عمان - ناقش مجلس التربية والتعليم، خلال اجتماع عقده أمس، الإطار العام لخطة إصلاح التعليم وتطويره، حسبما أكده وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي وجيه عويس.
وقال عويس، في تصريح لـ"الغد"، إن الإطار العام لخطة إصلاح التعليم تضمنت أربعة محاور، هي: المدرسة، المناهج والكتب المدرسية، امتحان الثانوية العامة "التوجيهي"، والمعلم. وأضاف إن محاور الخطة جاءت متطابقة مع التوجيهات الملكية بتنفيذ خطة تطوير التعليم والمحددة محاورها بالمعلم والطالب وامتحان الثانوية العامة ومسارات التعليم وطرق التدريس وتأهيل المعلم وصقل شخصية الطالب.
وأوضح عويس أن وزارة التربية والتعليم قدمت مقترحا بشأن تطوير امتحان التوجيهي يتضمن عقده مرة واحدة في نهاية شهر حزيران (يونيو) من كل عام، وإلغاء نظام الحزم.
وبين أن الشكل الحالي لامتحان "التوجيهي" مكلف، كما أنه يرهق الطلبة وذويهم، إذ يتقدم الطالب إلى امتحانين في كل عام دراسي.
وأشار إلى أن الوزارة ستعمل على تحسين البيئة المدرسية، والتركيز على منظمومة القيم والمبادئ في المناهج المدرسية كالديمقراطية والحرية وقبول الرأي الآخر والعدالة. وقال عويس إن الوزارة ستصبح هي المسؤولة عن تعيين المعلمين، لافتا إلى أن الوزارة ستعمل على تأهيل المعلمين وتدريبهم وتحسين ظروفهم. وأضاف أن مجلس التربية والتعليم سيعقد اجتماعا الأسبوع المقبل لإقرار الإطار العام لخطة إصلاح التعليم وتطويره.

التعليق