نادي الشطرنج يكثف الاستعدادات لاستضافة بطولة غرب آسيا

تم نشره في الأحد 27 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

عمان- الغد- يكثف فريق الشطرنج الملكي استعداداته الفنية والادارية، لاستضافة بطولة غرب آسيا للاندية التي تقام في عمان من 14-24 آذار (مارس) المقبل، بمشاركة اندية دول ايران، العراق، سورية، لبنان، فلسطين، الكويت، البحرين، قطر، الامارات، اليمن والأردن،  حيث وضعت ادارة النادي التصورات الاولية لاستضافة البطولة بما يضمن تحقيق النجاح التنظيمي والفني.
ويمضي نادي الشطرنج في خطة اعداده للبطولة، ويقوم بتشكيل لجانه العاملة والترتيب لاجتماع اللجنة المنظمة العليا خلال الفترة المقبلة، لتنفيذ خطة العمل التي تضمن تنظيم ترتيبات الاستضافة من حيث استقبال الوفود وتأمين اقامتها وتحديد مكان اقامة البطولة، حيث تجرى تشاورات لتحديد المكان من قبل مجلس الادارة النادي، وإن كان يتوقع اقامتها في قاعة المغفور له الحسين بن طلال بمقر اتحاد اللعبة.
وينطلق نادي الشطرنج الملكي من خبرته في تنظيم البطولات العربية والقارية، حيث سبق أن استضاف بطولة الاندية العربية ابطال الدوري والكأس، وحظيت بالنجاح الى جانب ظهره القوي في البطولة التي زخرت بمشاركة افضل الاندية الشطرنجية العربية، وخطف الملكي المركز الثاني خلف الشرقية المصري محتكر لقب البطولة العربية، الامر الذي جعل النادي محط انظار الاتحادات القارية لاستضافة البطولات، ومنها اتحاد غرب آسيا الذي وقع اختياره على نادي الشطرنج الملكي لاستضافة البطولة، التي يقيمها للمرة الاولى ضمن البطولات المستحدثة على اجندة بطولاته للموسم الحالي.
تدريبات مكثفة
يحظى فريق الشطرنج الملكي بالجاهزية المطلوبة لخوض منافسات الاستحقاق القاري، تبعا لتميز لاعبيه ومواصلتهم التدريبات بشكل مستمر، ومشاركتهم في العديد من البطولات الفردية  والتنشيطية التي تخص الرجال، ويقيمها اتحاد اللعبة بشكل مستمر، في الوقت الذي يضم فيه نادي الشطرنج الملكي افضل اللاعبين المحليين، حيث يبرز منهم مدرب السيدات والاستاذ الدولي سامي السفاريني، الى جانب المدربين الوطنيين مروان العابودي وسمير منصور واللاعب المتطور بلال السمهوري بالاضافة الى المحترف الاوكراني يوري كوربا الذي يلعب للفريق، ويتولى مهمة تدريب المنتخب الوطني للرجال.
ويملك الملكي ايضا لاعبات مميزات يشكلن عماد المنتخب الوطني، يبرز منهن غيداء العطار، نتالي جمالية التي تعيش في بلغاريا، وشاركن منتخب السيدات في انجاز فضية الدورة العربية التي جرت في قطر العام الماضي، وتسمح تعليمات الاتحاد الدولي امكانية زج اللاعبات في صفوف فريق الرجال، مما يجعل الفريق يملك رصيد اكبر من اللاعبن واللاعبات، والتي تزيد من جاهزيته للمنافسة بقوة على احدى مياليات البطولة الى جانب تحقيق الانجازات الفردية للاعبيه على مختلف طاولات البطولة.
وتحظى البطولة بالقوة والندية تبعا لمشاركة اغلب اندية دول الخليج العربي، والذين يملكون الالقاب والتصانيف الدولية المرتفة والانجازات الفردية اللافتة، الى جانب لاعبي ايران المعروفين بقوتهم وخبرتهم وانجازاتهم القارية والدولية، ما يجعل الانظار تتجه الى ترقب بطولة قارية مميزة تنظيميا وفنيا في نادي الشطرنج الملكي.

التعليق