القطامين: القطاع العام لم يعد قادرا على توفير المزيد من فرص العمل للأردنيين

تم نشره في الجمعة 25 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

عمان - بحث وزير العمل نضال القطامين، خلال لقائه أمس، السفير الاندونيسي لدى عمان نيغوه واردويو علاقات العمل الثنائية، واوجه التعاون المشترك في مجالات العمل والاتفاقيات الدولية ذات الشأن.
كما بحث الجانبان سبل التعاون المشترك للخروج بحل جذري للعاملات في المنازل الموجودات في السفارة الاندونيسية في عمان، وايجاد حل جذري لهن يكفل حقوقهن العمالية.
واكد القطامين حرص الحكومة على متابعة القضايا العمالية المحلية والعربية والدولية، والالتزام بحماية حقوق العاملين ومنع استغلالهم، وتأمين افضل السبل لبيئة عمل آمنة وبظروف انسانية ملائمة.
وبين ان الحكومة مهتمة بقضايا منع استغلال العمالة الاجنبية، وعدم تعريضها لظاهرة الاتجار بالبشر.
وقال ان وزارة العمل ملتزمة بتطبيق كل القوانين المرعية وتطبيق الاتفاقيات الدولية في مجالات العمل وحقوق الانسان.
واشار القطامين الى حرص الوزارة على حماية هذا القطاع وعدم تعرضه الى الانتهاكات.
من جهته، رحب السفير الاندونيسي بالخطوات التي تتخذها الحكومة الاردنية لحل جميع القضايا العالقة لعاملات المنازل، وخاصة المتواجدات في مبنى السفارة.
إلى ذلك، أكد القطامين، خلال لقائه أمس السفير التركي لدى عمان سدت أونال أن مهلة تصويب الاوضاع التي منحت للعمالة الوافدة لتصويب اوضاعها جاءت لحصر اعداد العمال الوافدين المتواجدين داخل الاردن، وتحديد اماكن اقامتهم وطبيعة الاعمال والمهن التي يمارسونها.
وشدد على ان الوزارة تسعى الى توفير الاعداد اللازمة من الاردنيين الباحثين عن العمل والراغبين بالحصول على فرص التدريب والتأهيل اللازمة لإشغال فرص العمل التي تتوفر في القطاع الخاص، في حين ان القطاع العام لم يعد قادراً على توفير المزيد من فرص العمل للأردنيين.
من جانبه، أشاد السفير التركي إلى أن اعتماد الحد الادنى للأجور في القطاع الخاص لكل فئات العمال يعتبر خطوة متقدمة في تحفيز وتشجيع الاردنيين الباحثين وتحقيق الاستقرار في سوق العمل وزيادة معدلات الانتاج والاقبال على فرص العمل التي تتوفر في القطاع الخاص. - (بترا)

التعليق