الليغا

أتلتيكو يقترب من برشلونة والريال يذل فالنسيا في معقله

تم نشره في الثلاثاء 22 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً
  • لاعبو ريال مدريد يحتفلون بأحد أهدافهم في مرمى فالنسيا أول من أمس - (أ ف ب)

مدن- قلص أتلتيكو مدريد الوصيف الفارق مع برشلونة المتصدر إلى 8 نقاط بعد فوزه على ضيفه ليفانتي 2-0 أول من أمس الأحد في المرحلة العشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.
واستغل فريق العاصمة سقوط برشلونة للمرة الأولى هذا الموسم أمام مضيفه ريال سوسييداد 2-3 يوم السبت الماضي، رافعا رصيده إلى 47 نقطة من 20 مباراة مقابل 55 للفريق الكاتالوني.
وعادل أتلتيكو مدريد أفضل سلسلة من الانتصارات على أرضه في تاريخ مشاركاته في الدوري، بعد تحقيقه الفوز الـ12 على التوالي، على غرار موسمي 1939-1940 و1940-1941.
على ملعب "فيسنتي كالديرون"، سجل أدريان لوبيز ألفاريز (32) وخورخي ريسوريكسيون "كوكي" (60) هدفي الفائز.
وحقق بلد الوليد فوزه الثاني على التوالي على حساب ريال سرقسطة 2-0، وسجل خافي غويرا (12) وأوسكار غونزاليس (74) هدفي الفائز الذي رفع رصيده إلى 28 نقطة في المركز العاشر، فيما مني سرقسطه بخسارته الثالة على التوالي (22 نقطة).
وترك اوساسونا ذيل الترتيب بفوزه على ديبورتيفو لاكورونيا 2-1 الذي هبط بدوره إلى القاع، وسجل كيكي سولا (26) وخوان فرانسيسكو مارتينيز (61) هدفي الفائز وخافيير كامونياس (90+2) هدف ديبورتيفو.
وأذل ريال مدريد حامل اللقب فالنسيا في عقر داره عندما سحقه 5-0 سجلها جميعها في الشوط الأول.
ولعب الحارس ايكر كاسياس والمهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في التشكيلة الأساسية بعد التباينات الأخيرة مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، وغاب المدافع سيرخيو راموس لإيقافه بسبب اعتراضه على التحكيم في مباراة سلتا فيغو.
فالنسيا الذي فاز في آخر 3 مباريات له في الدوري، كان قد خسر أمام ريال 2-0 منتصف الاسبوع الماضي في ذهاب ربع نهائي الكأس.
على ملعب "ميستايا" الذي عاد ريال منه فائزا في الرحلات الثلاث السابقة، افتتح الارجنتيني غونزالو هيغواين التسجيل للفريق الملكي موقعا هدفه الثامن هذا الموسم بعد تمريرة من الجناح الارجنتيني انخل دي ماريا، والسادس على ملعب فالنسيا ليعادل رقم أسطورة النادي الفريدو دي ستيفانو (9).
وعزز دي ماريا الأرقام بعد فاصل مهاري مميز من رونالدو على الجهة اليسرى (35)، ثم هز رونالدو شباك الحارس البرازيلي دييغو ألفيش بعدها بدقيقة مسجلا هدفه السابع عشر هذا الموسم (36)، قبل أن يضيف الهدف الرابع لفريقه والثامن عشر له في الدوري بعد عرضية مميزة من دي ماريا هيأها الألماني مسعود أوزيل بأسلوب رائع لكريستيانو (41)، ليبدأ جمهور فالنسيا بمغادرة الملعب قبل انتهاء الشوط الاول!.
وقبل الدخول إلى غرف الملابس، قضى دي ماريا على آمال فالنسيا مسجلا هدفه الثاني والخامس للفريق الملكي بعد تمريرة من اوزيل (45).
واقتصرت اضرار فالنسيا على الأهداف الخمسة في الشوط الأول، ليعود ريال إلى العاصمة بانتصار جديد عزز فيه مركزه الثالث، ومقلصا الفارق مع برشلونة المتصدر الى 15 نقطة.
وقدم ريال مدريد أخيرا أداء مميزا كالذي قاده للقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم في الموسم الماضي بعد انتصار أول من أمس ليضع حدا لسوء أدائه في النصف الأول من الموسم، وجاءت بوادر العودة للتألق في وقت حاسم قبل مواجهة مانشستر يونايتد متصدر الدوري الانجليزي الممتاز في دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا الشهر المقبل.
وتسبب الأداء أمس وهو الأفضل لريال هذا الموسم في إبعاد الأنظار عن تقارير أشارت إلى خلافات داخل الفريق هيمنت على التغطية الإعلامية خلال الأشهر الماضية لتخرج صحيفة "اس" الرياضية بعنوان أمس الاثنين يقول "عودة مدريد العظيم".
وقال دي ماريا في مقابلة بعد المباراة مع محطة "كانال بلوس" التلفزيونية "جعلنا المباراة سهلة على أنفسنا"، وأضاف اللاعب الأرجنتيني الذي تعرض لانتقادات كثيرة مؤخرا بسبب تراجع مستواه "ضغطنا بشدة في الهجوم مثلما نفعل دائما وسجلنا الكثير من الأهداف. كانت مباراة رائعة".
وأعرب دي ماريا عن سعادته بالأداء الذي قدمه معتبرا أن تسجيله هدفين وصناعة آخر خير دليل على احتفاظه بقدراته الفنية، وقال "لقد قدمت مباراة كبيرة وبفضل الرب نجحت في إخراس بعض المشككين".
ونفى دي ماريا أن تكون تصريحاته موجهة إلى مدربه مورينيو الذي قالت الصحف إنه وبخه بعنف بعد مباراة أوساسونا (0-0) في الليغا، حيث تردد أنه اتهمه بالتراخي بعد رفع قيمة تعاقده، وقال اللاعب الأرجنتيني "الصحف تنشر أشياء غير حقيقية في بعض الأحيان.. مورينيو لم يقل لي شيئا مما نشر في الإعلام".
وأهدى دي ماريا قميصه بعد المباراة لمواطنه كيلي غونزاليز نجم فالنسيا السابق والذي حضر اللقاء في الملعب.
وتحدث روبرتو سولدادو قائد فالنسيا وهو لاعب سابق في ريال بأمانة محللا أكبر هزيمة لفريقه على أرضه، وقال سولدادو للصحفيين "لقد تفوقوا بشكل كبير ولهذا لم تكن لدينا أي طريقة لإيقافهم، سببوا لنا مفاجأة لم نتوقعها. الآن يجب أن نستعيد توازننا ولا نسمح لأنفسنا بأن نتأثر بما حدث".
ترتيب فرق الصدارة
1 - برشلونة 55 نقطة من 20 مباراة
2 - اتلتيكو مدريد 47 من 20
3 - ريال مدريد 40 من 20
4 - ريال بيتيس 34 من 19
5 - ملقة 32 من 20. -(أ ف ب)

التعليق