الوزارة تسعى لفتح منافذ تصديرية جديدة أمام المنتج الزراعي المحلي

"الزراعة" تعد خطة تسويقية للقضاء على الاختناقات التسويقية

تم نشره في الاثنين 21 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

عبد الله الربيحات

عمان -  أكملت وزارة الزراعة إعداد خطة تسويقية قالت إنها عملية وعلمية تهدف للقضاء على الاختناقات التسويقية وفتح منافذ تصديرية خارجية جديدة أمام المنتج الزراعي المحلي تعزيزا للاقتصاد الوطني، بحسب وزير الزراعة أحمد آل خطاب.
وبين آل خطاب في تصريح صحفي لـ"الغد" أمس أن الوزارة وضعت الخطوط العامة لخطة معالجة مشاكل التسويق الزراعي تزامنا مع التشديد على ضمان توريد منتج عالي الجودة وطازج ومطابق لشروط الصحة والسلامة حفاظا على سمعة المنتج الأردني في الأسواق العربية والأجنبية.
وأشار آل خطاب إلى أن الخطة تشمل توجيه المزارعين لزراعة محاصيل وفقا لخطط تسويقية تتماشى ومتطلبات السوق المحلي والخارجي ومتطلبات الأمن الغذائي، تمهيدا للبدء الفوري بتسويق قائمة من المنتجات المحلية التي ستضم الحمضيات وزيت الزيتون والخيار والباذنجان والفلفل الحلو الملون والحار والبندورة مع الحرص على ان لا يخل ذلك بتوفر المنتج في السوق المحلية بأسعار مستقرة تخدم المزارع والمستهلك على حد السواء.
ولفت إلى أن الخطة ستعمل على توفير قاعدة المعلومات المناسبة وتفسيرها التفسير الصحيح وإتاحتها لكافة المعنيين بدءاً من الممارسات المزرعية وانتهاءً بالمستهلك الداخلي والخارجي، وتنشيط وتفعيل دور البحوث التسويقية، بالإضافة إلى توفير البيئة التشريعية المنظمة للممارسات التسويقية لإتاحة الفرص العادلة لجميع المتعاملين في الأنظمة التسويقية، والحفاظ على الحقوق الخاصة والعامة في إطار تحقيق ما يخدم القطاع الزراعي بكافة أطرافه والاقتصاد الوطني.

abdallah.alrbeihat@alghad.jo

التعليق