1562 لاجئا سوريا و33 منشقا يجتاوزن الحدود

تم نشره في الجمعة 18 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي وإسلام مشاقبة

المفرق -  تواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضي المملكة حيث بلغ عدد الذين اجتازوا الشريط الحدودي أمس 1562 لاجئا ولاجئة، تم نقلهم إلى مخيم الزعتري.
وقال الحمود إنه تم تكفيل 200 لاجئ ولاجئة، بحسب الأنظمة والقوانين المعمول فيها، ليصل عدد الذين تم تكفيلهم إلى حوالي 14 ألف لاجئ.
وأضاف أن 7 لاجئين عادوا إلى المخيم فيما بلغ عدد الذين عادوا طواعية إلى سورية 169 لاجئا بعد توقيعهم على نماذج العودة إلى الوطن. وأشار إلى عدد الذين نقلوا إلى مخيم الزعتري منذ بدء افتتاحه مطلع شهر آب 67 ألفا و 166 لاجئا ولاجئة، تم تكفيل 14 ألفا منهم، وأعيد طواعية إلى سورية حوالي 12 ألفا.
وأكد الحمود أن قوافل المساعدات السعودية تصل تباعا إلى اللاجئين السوريين، مبينا توزيع هذه المساعدات على السوريين في مختلف أنحاء المملكة بالإضافة إلى المخيمات.
وأشار إلى توزيع 67 قافلة يوم أمس بالإضافة إلى المئات من القوافل التي ترد تباعا وتحتوي على بطانيات وملابس وأغذية، إلى جانب تبرع السعودية ببناء ألف خيمة مقاومة للحرارة بأعلى المواصفات العالمية، مبينا أن العمل جار لتسلم مخيم مريجب الفهود خلال الأسبوع المقبل.
الى ذلك كشفت مصادر عسكرية حدودية إلى "الغد" عن انشقاق 33 عسكريا عن الجيش النظامي السوري خلال الثلاثة أيام الماضية ودخولهم المملكة عبر الشيك الحدودي من بينهم 4 ضباط يحملون رتبا عليا مثل عميد ومقدم وملازم2،  فيما يحمل 29 منهم رتبة ضباط صف. وقالت المصادر إن المنشقين وصلوا عبر الشيك الحدودي وهم بزيهم العسكري ومعداتهم العسكرية حيث تم استقبالهم ونقلهم من الحدود إلى إحدى الوحدات الأمنية للتحقيق معهم والتحقق مما يحملون من إثباتات عسكرية، إضافة إلى استلام أسلحتهم التي هربوا بها إلى الأراضي الأردنية.
وأضافت المصادر أنه بعد التحقيق معهم تم نقلهم إلى مخيم الراجحي للمنشقين عن الجيش السوري بمنطقة منشية العليان في محافظة المفرق، وذلك لتأمين المسكن والعيش الكريم لهم.

Ihssan.tamimi@alghad.jo
local@alghad.jo

التعليق