أودي تسلّم حوالي 1,4 مليون سيارة لعملائها في العام 2012

تم نشره في الخميس 17 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً
  • احد نماذج سيارة اودي-(من المصدر)

إنغولشتات - أشارت أودي إلى أن العام 2012 حمل في طياته تحطيم العديد من الأرقام القياسية للشركة، فقد نجحت AUDI AG في تسليم حوالي 1,455,100 سيارة نخبوية حول العالم- بارتفاع نسبته 11.7 % عن العام السابق له، وبالتالي، فقد تجاوز صانع السيارات التي يتخذ من انغولشتات مقرا له الهدف السنوي الذي أعلن عنه في الصيف الماضي المتمثل في الوصول إلى عتبة الـ1.4 مليون سيارة - وذلك بفضل معدلات النمو القوية في كل من أميركا الشمالية وآسيا. ومع تجاوز أعمال التسليم في 2012 رقم العام السابق بأكثر من 152,000 وحدة، يشكل هذا ثاني أكبر قفزة للمبيعات في تاريخ الشركة. ففي السنة التي قبلها فقط، نجحت أودي في جذب 210,000 عميل إضافي. ومع حوالي 110,400 عملية تسليم (+0.8 %) في كانون الأول (ديسمبر) 2012، حققت مبيعات أودي مرة أخرى نهاية قوية للعام بشكل مماثل للشهر الأخير من 2011.
يقول لوكا دي ميو، عضو مجلس إدارة AUDI AG للمبيعات والتسويق: "حققت أودي في العام 2012 أرقاما قياسية جديدة في جميع أسواقها حول العالم، بما في ذلك الأوروبية منها. وقد تمكنا من مقاومة الاتجاه السلبي في ذلك السوق والاستمرار في النمو، مرسخين بذلك من ريادة علامتنا التجارية في قطاع السيارات النخبوية". وأضاف: "لقد قدمت لنا طرازاتنا الجديدة على وجه الخصوص دفعة إضافية خلال العام الماضي في جميع أنحاء العالم، ومن أبرزها أودي Q3 التي تحظى بشعبية كبيرة، فقد ساعد هذا الطراز في أن تصبح فئة SUV الرياضية المتعددة الاستخدامات الدعامة الأساسية لنجاحنا، وهي ما تمثل الآن وللمرة الأولى ربع جميع مبيعاتنا".
يذكر أن الطرح الدولي لطراز Q3 بدأ في شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2011، ما يعني أن العام 2012 سجل أول سنة كاملة لها في الأسواق العالمية. وفي أوروبا وحدها، سلّمت أودي أكثر من 78,700 وحدة من سيارات SUV المدمجة خلال العام الماضي. أما الطراز الآخر الذي طرح للبيع منذ خريف العام 2011 وشكل حافزا قويا للمبيعات في القارة الأم لأودي فهو A6 أفانت.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »سيارة تستحق الاحترام (omar wishah)

    السبت 19 كانون الثاني / يناير 2013.
    فعلا سيارات أودي بجميع فئاتها تستحق الاحترام ... و هذا النجاح منطقي و متوقع ... و هي السيارة التي أفكّر جديا في اقتنائها و أعمل على ذلك بكل جد .........