قضية الشعر والترجمة في العدد الثامن من "بيت الشعر"

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

عمان- الغد - ضمّ العدد الثامن من مجلة "بيت الشعر" الصادرة عن نادي تراث الإمارات في أبوظبي عددا كبيرا من الموضوعات المتعلقة بالشعر وقضاياه الراهنة، وجاءت قضية العدد حول موضوع الترجمة والشعر، وكتب مدير التحرير الشاعر بشير البكر في افتتاحيته التي حملت عنوان "خيانة الشعر".
وضم العدد تحقيقا أنجزه د.أحمد الدمناتي شارك فيه عدد من المترجمين والكتاب، جاء بعنوان "ترجمة الشعر .. خيانة النص أم ترويض اللغة"، إلى جانب مقالة لأوكتافيو باث ترجمها عن الأسبانية عبدالله توتي وهي بعنوان "الأدب والحرفية".
وكتب في باب "في الشعر" عبدالزهرة زكي حول الشعر والحياة والحرب، وعبدالغني فوزي عن "الصناعة الرائية للشعر". وكتب الزوايا الثابتة الناقد صبحي حديدي والشاعر عبدالله أبو بكر والشاعرة رنا زيد.
وقدم هذا العدد الكثير من أخبار الشعر والشعراء وإصدارات الكتب والدواوين الشعرية، منها "برزخ الريح" للشاعر الإماراتي طلال سالم، و"لمن يهمه الأمر"  للشاعر زاهي وهبي، و"خيط مسحور" للشاعر علي العامري، و"عربة أولها آخر الليل" للشاعر حازم العظمة، و"أعلى بناية الخليل بن أحمد" للشاعر حسن شهاب الدين. إضافة إلى كتاب "رحلة في بلاد ماركيز" للشاعر أمجد ناصر، و"شعر الحداثة من بنية التماسك إلى فضاء التشظي" لفاضل ثامر وغيرها من الدواوين والكتب .
ووقعت النصوص الشعرية بأسماء الشعراء "محمد علي شمس الدين، عاطف بن مبارك، إدريس علوش، محمد أحمد بنيس، ابراهيم قازو، د.خالد الجبر، عبدالمجيد التركي، محمد منصور، ماجد رقيبة. كما اشتمل العدد على الكثير من الموضوعات المتنوعة حول الترجمة والنقد والشعر العربي الكلاسيكي والشعر النبطي، وكتب عبدالرحمن مراد عن مجموعة الشاعر حسن عبدالله الشرفي "كائنات الوصل".

التعليق