محمد القباني: منتدى النقد الدرامي مدرسة للارتقاء بالحالة الفنية بالأردن

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً
  • الفنان محمد القباني - (ارشيفية)

عزيزة علي

عمان- قال رئيس منتدى النقد الدرامي، الفنان محمد القباني، إن الهدف من تأسيس هذا المنتدى هو دعم ورعاية المشتغلين بالنقد والأعمال البحثية، في مختلف الفنون الدرامية "مسرح وسينما وتلفزيون وإذاعة"، على الصعيدين العلمي والمهني، والارتقاء بالحالة الدرامية عموماً.
ومن أهداف المنتدى أيضا، وفق القباني، نشر أعمال الأعضاء وإبداعاتهم، ومناقشتها، وتبادل المعلومات والخبرات فيما بين أعضاء المنتدى، من خلال الندوات والمؤتمرات العلمية، والمهرجانات، وبين المنتديات المماثلة، والفنانين المختصين، والعاملين في ذات المجال.
وقال القباني في تصريح لـ "الغد": إن المنتدى الذي تأسس في الثالث من حزيران(يونيو) 2012 جاء بمبادرة من عدد من المهتمين بالشأن الفني الدرامي المسرحي والإذاعي والتلفزيوني والسينمائي، وفقاً لأحكام قانون الجمعيات في وزارة الثقافة.
ويعمل المنتدى على التواصل المستمر مع المشهد النقدي العالمي، والاطلاع على كل جديد في مختلف النظريات النقدية، والعمل على تأسيس مركز للدراسات النقدية الدرامية، لنشر الوعي بأهمية دور النقد المبني على أسس منهجية، في تفعيل وتطوير الإبداع الدرامي بمختلف أشكاله، ترسيخاً للقيم الجمالية فيه.
ويسعى المنتدى، بحسب القباني، إلى حماية النواحي المهنية والأخلاقية لدى نقاد الدراما، والإسهام بالتعريف بالدراما العربية كنتاج طبيعي لثقافتنا العربية، والتأكيد على قيم الحرية في التعبير والحوار مع الآخر، انطلاقاً من فهمنا لدور الدراما في التنوير والارتقاء بالذائقة الإبداعية، وبالفعل الإبداعي الإنساني، بالتعاون مع كافة المنظمات والجهات التي تسعى لتحقيق نفس هذه الأهداف، والعمل على مهننة العمل النقدي المعتمدة بالأساس على المنهج النقدي العلمي بمختلف مدارسه العلمية والفكرية.
وأوضح القباني أن المنتدى بصفته جمعية فهو نتيجة لذلك مؤسسة غير ربحية، تسعى لتقديم خدماتها إلى كافة المواطنين، من منطلق العناية والارتقاء بالإبداع الدرامي، داخل الأردن وخارجه.
ويعقد أعضاء المنتدى لقاءاتهم داخل مقرّ رابطة الكتاب، حيث وجه القباني الشكر لرئيس الرابطة د. موفق محادين، وللهيئة الإدارية، لسماحها للمنتدى باستعمال كافة مرافق الرابطة، واعتبار مقرها مقراً مؤقتاً للمنتدى.
ورأى القباني أن في هذه الاستضافة التي تلقتها من الرابطة تعزيزا للفكرة، ودعما لها، وتمنى أن تشهد الأشهر المقبلة، بعد حفل إشهار المنتدى، وفتح باب العضوية لكل الراغبين، وضْع معايير يحكمها نظام المنتدى، من دون أي تهميش أو إقصاء لأحد يهمّه الانضمام إلى جسم المنتدى، من أكاديميين وفنانين وإعلاميين وصحفيين، وأصحاب خبرة.
ويتكون المنتدى من محمد القباني رئيسا، ومجدي التل أميناً للسر، والسيد أحمد الطراونة أميناً للصندوق، وعضوية كل من د. عمر نقرش، ود. محمد خير الرفاعي، ود. يحيى البشتاوي، وتوفيق العابد.
من جانبه قال أمين سر المنتدى، الزميل مجدي التل، إن فكرة المنتدى كانت قائمة منذ التسعينيات من القرن الماضي، ولكن لم يكتب لها النجاح بسبب العديد من المُعوقات، لافتا إلى أن هذه الفكرة تهدف إلى الارتقاء بالحالة النقدية الفنية في الأردن، بعيدا عن النقد الانطباعي والاستناد إلى مدارس النقد العالمية، في مجال هذه الفنون.
وأبدى التل تخوفه من أن يواجه المنتدى عجزا ماليا قد يؤثر على تحقيق مشاريع المنتدى وبرامجه، رغم أنه يعمل تحت مظلة وزارة الثقافة، مشيرا إلى أن المنتدى سيقوم برفع خطته للعام 2013 إلى الجهات المعنية "وزارة الثقافة".
ويُذكر أن القباني تخرج من كلية الحقوق، بجامعة محمد الخامس في الرباط بالمغرب، ونال الإجازة في الحقوق، فرع العلوم السياسية. وبدأ الاشتراك في الأعمال الفنية منذ العام 1972، بالإضافة إلى وظيفته الأصلية.
احترف القباني العمل الفني في العام 1982، وهو يعدّ من المؤسسين لرابطة المسرحيين الأردنيين، وعمل عضوا في هيئاتها الإدارية حتى تاريخ تحولها إلى رابطة الفنانين الأردنيين، حيث أصبح القباني رئيسا لها لدورتين، منذ العام 1990، كما كان عضوا، ثم رئيسا لفرقة الفوانيس.
وهو عضو مؤسس في اتحاد المسرحيين العرب، وشارك في العديد من المهرجانات المحلية والعربية والدولية وفي لجانها العليا ولجان التحكيم فيها.
وكتب القباني في المسرح: مسرحية "حبيس العشق في القمقم"، و"دائما نعود إليها"، و"الصاري والربان".

azezaa.ali@alghad.jo

التعليق