البدانة قد تسبب أزمة قلبية للأطفال

تم نشره في الاثنين 7 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

ميونيخ- أكد اختصاصي أمراض القلب والأوعية الدموية الألماني نيكولاس ماركس، أن بعض الأطفال البدناء يعانون بالفعل من المؤشرات الأولى للإصابة بأمراض الأوعية الدموية، التي قد تؤدي إلى إصابتهم بأزمة قلبية فيما بعد.
وأضاف الطبيب الألماني أنه قد تم التحقق من إصابة بعض الأطفال والمراهقين بترسبات دهنية على الأوعية الدموية تم قياسها بالملليمترات، لافتاً: "يُعد ذلك أول المؤشرات الدالة على الإصابة بتصلب الشرايين، الذي يؤدي إلى الإصابة بالأزمات القلبية فيما بعد".
وأرجع ماركس، عضو الجمعية الألمانية لأبحاث أمراض تصلب الشرايين بمدينة ميونيخ، سبب إصابة الطفل بمثل هذه الأمراض، بقوله "غالباً ما يرجع ذلك إلى أسلوب الحياة الذي يتبعه الأطفال؛ حيث يتناولون الكثير من الحلويات والقليل من الألياف الغذائية، فضلاً عن قلة ممارستهم الرياضة".
ونتيجة الأساليب الغذائية الخاطئة، نجد الكثير من الأطفال في أعمار صغيرة للغاية يعانون من مشاكل صحية شديدة كانت تعتبر سابقاً أنها مرتبطة بتقادم العمر فقط؛ كالسكري من النوع الثاني مثلاً الذي كان يُسمى (سكري البالغين)، كذلك الأزمات القلبية الناتجة عن تصلب الشرايين.
ورغم أن الأطباء ظلوا يعتقدون طويلاً أن زيادة الوزن هي العامل الأساسي المؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية، إلا أن ماركس يؤكد أن الدهون الموجودة في محيط البطن بشكل خاص هي التي تتسبب في الإصابة بذلك، مستنداً في ذلك إلى نتائج العديد من الدراسات، التي تم إجراؤها خلال السنوات القليلة الماضية وتؤكد ذلك.
وأوضح اختصاصي أمراض القلب والأوعية الدموية مدى خطورة هذه الدهون بأنها تعمل على إطلاق المرسلات المسببة للإصابة بالالتهابات الشديدة، التي تؤدي إلى الإضرار بالقلب وعملية التمثيل الغذائي بالجسم. فضلاً عن ذلك، تتسبب تلك المواد في تكلس الأوعية الدموية ومنها إلى الإصابة بتصلب الشرايين؛ ومن ثمّ تحدث الإصابة بالأزمة القلبية.
وللتخلص من الدهون الموجودة حول البطن، أكد ماركس أن الوسائل العلاجية الدائمة، التي يتم خلالها الإكثار من ممارسة الأنشطة الحركية مع إنقاص الوزن، هي فقط التي يُمكنها علاج هذه المشكلة.
ورغم أن إجراء عملية جراحية لاستئصال الدهون الموجودة حول البطن يُمكن أن يُساعد في التخلص منها، إلا أن ماركس يقول: "لا يُمثل ذلك حلاً للمشكلة؛ حيث إن نحو 80 % إلى 90 % من أمراض شرايين القلب التاجية ترجع إلى أسلوب الحياة غير الصحي الذي يتمثل في اتباع نظام غذائي خاطئ والتدخين وزيادة الوزن وقلة معدل الرياضة". لذا شدد ماركس على أن اتباع أسلوب حياة صحي يُمثل الحل الأمثل للوقاية من تصلب الشرايين والأزمات القلبية. -(د ب أ)

التعليق