عجلون: جلسة حوارية تناقش مضامين الورقة الملكية

تم نشره في الثلاثاء 1 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - نظمت هيئة شباب كلنا الأردن/ فريق عمل عجلون جلسة حوارية حول مضامين الورقة النقاشية التي طرحها جلالة الملك حول المسيرة الديمقراطية.
وتحدث في الجلسة الأكاديمي في جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور احمد الكفارنة بحضور فاعليات تمثل اتجاهات فكرية متعددة.
وأكد الكفارنة أن التجربة الأردنية في مجال الديمقراطية والتعددية السياسية، واحدة من أهم وأكثر التجارب العربية تميزا؛ لأنها تستند إلى تمازج واضح بين العملية الديمقراطية والتركيبة الاجتماعية للمجتمع الأردني، لافتا لدور الشباب في المرحلة المقبلة في اختيار النائب القوي الذي يغلب المصلحة الوطنية على المصالح الخاصة.
 وقال إن الشراكة السياسية تقتضي عدم فرض الوصاية والرأي الآخر ومصادرته، لأن التعاطي بالعمل السياسي والتغيير يكون من تحت قبة البرلمان، مشيرا إلى أن التعديلات الدستورية ليست نهاية المطاف وفق ما أشار إليه جلالة الملك أكثر من مرة.
 وأكد أن الهوية الوطنية الجامعة مطلب مجتمعي لإحداث نقلة نوعية لبناء الأردن، وخاصة ونحن مقبلون على عرس ديمقراطي.
 وبين أن الإصلاح يحتاج الى وقت، وأن المطلوب في هذه المرحلة أن نكون يدا واحدة ونعمل على تقييد المال والإرث السياسي والدفع باتجاه المشاركة في الانتخابات من أجل مصلحة الوطن.
 وفي نهاية الجلسة الحوارية التي أدارتها عضو الهيئة وسام الصمادي، دار نقاش وحوار موسع بين المحاضر والجمهور حول الورقة النقاشية وما تميزت به من أبعاد وآمال من قبل جلالة الملك.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق