"المواطنة" قائمة تضم تيارين الأول يمثل حزب الرسالة والثاني شعبي

تم نشره في الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

موفق كمال

عمان - لا تلتفت قائمة المواطنة الانتخابية، على مستوى الدائرة العامة للانتخابات النيابية، كثيرا لاتهامات يوجهها البعض لها بان لها علاقات بحركة فتح الفلسطينية، وهي "تهمة" نفتها أيضا منظمة التحرير الفلسطينية على لسان مسؤولين كبار مؤخرا.
قائمة المواطنة، تحمل الرقم 50، وتتألف من 20 مترشحا، ويترأسها وزير البلديات السابق، رئيس حزب الرسالة.
وقلل قشوع، في تصريح لـ "الغد"، من أهمية الاتهامات الموجهة للقائمة. وقال إنها "جاءت بإجماع واتفاق شعبي، ومن قبل وجهاء مدن اردنية وفلسطينية، وهي تضم تيارين، يمثل الأول حزب الرسالة، والآخر يمثل تيارا شعبيا. وأضاف لقد تم ترتيب أسماء المرشحين في الكتلة من خلال لجنة حكماء، كانت برئاسة الوزير والنائب السابق محمد الحلايقة. مشيرا إلى أن هناك شخصيات سياسية وطنية باركت تشكيل هذه الكتلة وتوافقوا على إشهارها" .
وأكد قشوع أن القائمة "صفحة بيضاء، ومرشحوها اردنيون ملتزمون بالسيادة الأردنية"،  وقال رفعنا "شعارا كبيرا"، هو من "أجل الأردن أولا، ومن أجل حرية فلسطين أيضا"، لافتا إلى أن الاتهامات بالتمويل الخارجي هي "مجرد ادعاءات تأتي في سياق الحملة الانتخابية ضد القائمة"، وأن كلمة "المواطنة"، التي تم اختيارها كاسم للكتلة، هي مفردة وطنية هامة، تسعى لها القيادة والشعب".

mufa.kamal@alghad.jo

التعليق