وقفة احتجاجية في السلط ترفض المشاركة بالانتخابات النيابية

تم نشره في السبت 29 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء- نفذ العشرات من أعضاء الحراك الشبابي والشعبي في السلط والبلقاء، وقفة احتجاجية عقب صلاة ظهر الجمعة  أمام مسجد السلط الكبير أمس، طالبوا باجراء العديد من الإصلاحات السياسية والاقتصادية.
وأكد المشاركون رفضهم المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة مطلقين شعارا "الانتخابات لا تَعنينا". وطالب الحراك الشعبي في السلط والبلقاء برحيل الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تجري الانتخابات النيابية وفق قانون انتخابي توافقي يأتي من خلال تعديلات دستورية أساسها الشعب لفرز حكومة وطنية قادرة على النهوض بالوطن واسترداد ثرواته وموسساته. كما طالبوا الحكومة بوقف عمليات الاعتقال للقيادات والنشطاء في الحراك الشعبي على مستوى المملكة والإفراج الفوري عن باقي المعتقلين. وطالب المشاركون بالإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي وإقامة العدل، ومحاسبة الفاسدين، وتحقيق التنمية الوطنية الحقيقية، التي تستند أساسا الى تنمية قوى الإنتاج الوطني، وتنمية قطاعات الإنتاج الصناعية والزراعية والخدمية، اعتمادا على الاستغلال الأمثل لمصادر الثروات والموارد الطبيعية المتوفرة .
وأكدوا على الاستمرار في نهج الحراك السلمي للوصول للأهداف المرجوة ولا عودة عنها، مهما كلف الثمن، محذرين من الاستمرار في التعنت وإنكار الحقوق المشروعة، واستعدادهم للتصعيد السلمي مهما كلف الثمن،لأن الوطن وترابه الطاهر وشعبه يستحق منا الكثير".

التعليق