20 عاما لشاب واقع فتاة قبل وبعد بلوغها الخامسة عشرة

السجن 15 عاما أشغالا شاقة لمغتصب فلبينية

تم نشره في الاثنين 24 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

عمان - دانت محكمة الجنايات الكبرى شابا يبلغ من العمر 23 عاما بجرم مواقعة أنثى أكملت الثانية عشرة ولم تكمل الخامسة عشرة بالأشغال الشاقة 20 عاما.
وجاء إعلان القرار خلال جلسة علنية عقدتها المحكمة برئاسة القاضي فوزي النهار وبعضوية القاضين حازم سعيد وحسين الضرابعة وبحضور ممثل النيابة العامة.
وتتلخص تفاصيل القضية في أن المشتكية قامت بالذهاب لمنزل المتهم فاصطحبها الى غرفة فوق منزلهم وواقعها، وغادرت المشتكية المنزل وبعد ذلك كرر المتهم الأفعال السابقة مع المشتكية قبل أن تبلغ الخامسة عشرة من عمرها، كما كررها بعد أن بلغت الخامسة عشرة وعلى إثر رفض والد المشتكية تزويجها من المتهم إلا بعد مرور سنة على وفاة شقيقها قامت المشتكية بمحاولة الانتحار ولدى إسعافها أخبرت ذويها بما حصل بينها وبين المتهم وجرت الملاحقة.
إلى ذلك، أصدرت محكمة الجنايات الكبرى حكما بإدانة شخص يحمل الجنسية السورية اغتصب عاملة منازل فلبينية بالأشغال الشاقة 15 سنة.
ودانت المحكمة المتهم غير المقبوض عليه بجناية الاغتصاب، هتك العرض والتهديد والإيذاء.
وأعلن القرار خلال جلسة علنية عقدت برئاسة قاضي محكمة الجنايات نهار الغزو وعضوية القاضيين الدكتور أمجد الكردي والدكتور جمال الردايدة وبحضور ممثل النيابة العامة.
وفي تفاصيل القضية "فإن المتهم تعرف على الفلبينية قبل واقعة القضية بثلاثة أشهر، حيث حضر المتهم الى مكان سكن المجني عليها واصطحبها بسيارته لمنزله موهما إياها أن منزله بحاجة الى تنظيف، وبعد إدخالها الى منزله أجلسها خلف طاولة الكمبيوتر وأحضر لها عصيرا ثم عاد إليها وطلب منها ممارسة الجنس، إلا أنها قالت له أنت مثل أبوي أو أخوي وأنا قادمة للتنظيف مقابل 20 دينارا فقط ولا اشتغل بأعمال الجنس، عندها أخرج مسدسا كان بحوزته وسحب الأقسام ووضعه على رأسها، ما أرعبها ودفعها للبكاء قبل أن يغتصبها".
وتمكنت المجني عليها بعد اغتصابها من الخروج وتقديم الشكوى.-(بترا)

التعليق