الليغا

برشلونة "المتألق" يوسع الفجوة مع ريال مدريد "الجريح"

تم نشره في الاثنين 24 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • نجوم برشلونة يحتفلون بالهدف الثالث في مرمى بلد الوليد أول من أمس - (ا ف ب)
  • نجم ملقة إيسكو (يمين) يتجاوز لاعب مدريد تشابي أول من أمس - (ا ف ب)

مدريد - انهى برشلونة المتصدر العام 2012 بانتصار عاشر على التوالي بعد فوزه على مضيفه بلد الوليد 3-1 أول من أمس السبت في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم، في مباراة ادرك فيها اسطورته الارجنتينية ليونيل ميسي الشباك مجددا.
واعاد برشلونة، الذي حقق فوزه السادس عشر في 17 مباراة، الفارق الى 9 نقاط مع اتلتيكو مدريد اقرب منافسيه و16 نقطة عن غريمه التقليدي ريال مدريد حامل اللقب الذي خسر امام ملقة 3-2.
وانتهت مباراة برشلونة بعد قليل من اعلان النادي مغادرة مدربه تيتو فيلانوفا المستشفى حيث خضع لجراحة لازالة ورم سرطاني، فاشرف على التشكيلة مساعده جوردي رورا.
وحقق برشلونة فوزه السادس على التوالي على بلد الوليد الذي لم يذق طعم الانتصار على النادي الكاتالوني منذ 20 تشرين الاول(اكتوبر) 2002 حين تغلب عليه 2-1.
على ملعب "خوسيه زوريا" البلدي، كان ميسي قريبا من افتتاح التسجيل لكن ضربته الحرة انفجرت في القائم الايسر لمرمى حارس بلد الوليد الفنزويلي داني هرنانديز (36).
لكن الضيوف دخلوا الى غرف الملابس في المقدمة عندما مرر ميسي كرة الى الظهير جوردي البا الذي عكسها ارضية قوية تابعها تشافي داخل المرمى (42).
وفي الشوط الثاني، اصاب برشلونة القائم مجددا عبر بيدرو هذه المرة اثر عرضية من الظهير البرازيلي داني الفيش (47)، ثم اهدر ميسي فرصة التعزيز من مسافة قريبة بعد تمريرة المهاجم التشيلي اليكسيس سانشيس (58). لكن ميسي عوض بسرعة قياسية، فمن تمريرة بالكعب لتشافي، غربل الجوهرة الارجنتينية لاعبي الخصم كالعادة وسجل في المرمى الهدف الثاني (59).
ميسي عزز رقمه القياسي الجديد من حيث عدد الاهداف المسجلة في عام واحد بعد ان رفع رصيده الى 91 هدفا، معززا في الوقت ذاته صدارته لترتيب هدافي الدوري هذا الموسم برصيد 26 هدفا وبفارق 9 اهداف عن اقرب ملاحقيه الكولومبي راداميل فالكاو (اتلتيكو مدريد).
وفي نهاية اللقاء، قلص خافي غويرا الفارق لاصحاب الارض بعدما تابع كرة صدها ببراعة الحارس فيكتور فالديس (88).
وفي الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع، انطلق كريستيان تيلو بعد ثوان على نزوله بديلا في هجمة مرتدة وحسم النتيجة للفريق الساعي لاستعادة لقبه من ريال مدريد.
وجاءت المباراة بعد الاعلان الذي صدر عن برشلونة الثلاثاء بانه سيمدد عقد ميسي حتى 2018، وتشافي والقائد المدافع كارليس بويول حتى 2016.
وللمرة الاولى منذ العام 2002، جلس قائد ريال مدريد حامل اللقب على مقاعد البدلاء خلال مواجهة مضيفه ملقة الرابع (3-2)، في اشارة الى العلاقة المتوترة بين كاسياس ومدرب الفريق البرتغالي جوزيه مورينيو. وزج مورينيو بالحارس الاحتياطي انطونيو ادان بدلا من كاسياس.
على ملعب "لا روساليدا"، بكر البرتغالي كريستيانو رونالدو بتهديد مرمى المضيف الذي تأهل لاول مرة في تاريخه الى الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا، عندما سدد كرة رائعة من ضربة حرة ابعدها ببراعة الحارس الارجنتيني ويلفريدو كاباييرو (3).
واهدر رونالدو فرصة خطيرة بعد تمريرة جميلة من الجناح الارجنتيني انخل دي ماريا (24).
وفي الشوط الثاني، بكر ملقة بالتسجيل عن طريق ايسكو، اذ وصلت الكرة اليه على مشارف المنطقة فسددها ارضية قوية مرت الى يمين ادان (49).
وعادل مدريد عندما وصلت الكرة الى المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، وعندما حاول السيطرة عليها ارتدت من قدم سيرخيو سانشيز عن طريق الخطأ في مرماه (66).
لكن ملقة رد بكرة عرضية جميله لخيسوس غوميز لعبها خواكين بكعبه الى الباراغوياني روكي سانتا كروز الذي تابعها في المرمى الخالي (73).
وازداد وجه المدرب مورينيو تجهما عندما سدد سانتا كروز كرة ارضية من داخل المنطقة عانقت شباك ادان للمرة الثالثة (76).
ورد ريال عبر بنزيمة الذي ترجم تمريرة جميلة من الجهة اليمنى لعبها الالماني مسعود اوزيل (82)، لكن ريال سقط 3-2 وفقد "منطقيا" منذ مرحلة الذهاب فرصة الدفاع عن لقبه.
وحقق ريال مايوركا، الذي احرز نقطتين فقط في اخر 11 مباراة، مفاجأة بالتغلب على مضيفه ريال بيتيس 2-1.
وحقق فريق جزر الباليار فوزه الرابع هذا الموسم، فيما فشل بيتيس بالانفراد موقتا بالمركز الرابع.
وافتتح بيتيس التسجيل عبر الدولي بينيات اتشيبيريا (5)، قبل ان يسجل مايوركا هدفين عبر فيكتور كاساديسوس (30) وخافي ماركيز مورينو (47).
وسقط اوساسونا على ارضه امام غرناطة 1-2، بهدف خوان فرانسيسكو مارتينيز (7) مقابل هدفين لدييغو ماينتز (41) ودانيال غونزاليس بينيتيز (48)، كما سقط اتلتيك بلباو امام ضيفه ريال سرقسطة بهدفين لابونو (31 من ركلة جزاء) وبوستيغا (42).
الصحافة الأرجنتينية تتغنى بميسي
تغنت الصحافة الأرجنتينية بنجاحات مواطنها ليونيل ميسي نجم برشلونة، وقالت إنه يجب أن يحصد جائزة الكرة الذهبية للمرة الرابعة على التوالي، وذلك بعد أن أنهى العام بـ91 هدفا مع فريقه والمنتخب.
وقالت جريدة (أوليه) الرياضية الأرجنتينية "ميسي أنهي 2012 بمباراة تناسب لاعبا من فئته، صنع الهدف الأول لفريقه أمام بلد الوليد وأحرز الثاني، سجل 91 هدفا.. رقم قياسي كامل".
من ناحيتها، اعتبرت جريدة (لاناسيون) أن ميسي بالهدف الذي سجله في مباراة السبت اختتم "عاما رائعا".
وقالت جريدة (كلارين) "بكرة قدم رائعة، برشلونة تفوق على بلد الوليد، وميسي كان بطل الفريق كالعادة".
واعتبرت صحيفة (بيرفيل) من ناحيتها أن ميسي "أنهى العام كعادته"، في الوقت الذي أشارت خلاله جريدة (بوبولار) إلى أن إحصاءات اللاعب "تجعل حصوله على جائزة الكرة الذهبية أمرا محسوما".
ومن المقرر أن يتم الإعلان عن الفائز بالجائزة التي يتنافس عليها ميسي وزميله في الفريق، الإسباني أندريس إنييستا، والبرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد في السابع من الشهر المقبل.
تيو يهدي الفوز على بلد الوليد إلى فيلانوفا
قال لاعب برشلونة الإسباني كريستيان تيو إن فوز فريقه على بلد الوليد  يحمل طابعا "خاصا" حيث يأتي عقب أسبوع "صعب" بسبب عودة ظهور السرطان لدى المدير الفني تيتو فيلانوفا.
وقال تيو للصحفيين عقب نهاية المباراة مساء السبت "نهدي الفوز لتيتو بكل قوة ممكنة، نحن سعداء لخروجه من المستشفى، لقد كان هو من منحنا السعادة".
وعن المباراة قال اللاعب "لقد كان لقاء صعبا، الفوز سيعطينا المزيد من الحماس للمضي قدما وبدء العطلة بطريقة أفضل، مسيرتنا في الليجا الآن رائعة".
وعن مساعد فيلانوفا، جوردي رورا، الذي قاد الفريق بصورة مؤقتة في لقاء بلد الوليد قال "إنه شخص هادئ للغاية وينقل الثقة للاعبين، وكان يشكل مع تيتو ثنائيا رائعا".
جماهير الريال يرغبون في رحيل مورينيو
كشف استطلاع رأي عن أن أكثر من 80 % من جماهير ريال مدريد يدعمون إقالة النادي الملكي للبرتغالي جوزيه مورينيو من منصبه.
وخسر ريال مدريد مجددا في ظل جدل حول خطوة مورينيو بالإبقاء على قائد الفريق إيكر كاسياس على دكة البدلاء.
وأيدت نسبة 82.3 % من المشاركين في الاستطلاع، الذي أجرته صحيفة (ماركا) الإسبانية، اتخاذ النادي في المستقبل قرارا بإقالة المدرب من منصبه فيما رفضت النسبة المتبقية الأمر. يشار إلى أن الاستطلاع شارك فيه أكثر من 61 ألف قارئ للنسخة الإلكترونية من الجريدة واسعة الانتشار.
بوتراغينيو: عدم الدفع بكاسياس قرار فني لا نتدخل فيه
قال مدير العلاقات المؤسسية بنادي ريال مدريد الإسباني، إيميليو بوتراغينيو، إن قرار البرتغالي جوزيه مورينيو بوضع قائد الفريق إيكر كاسياس على دكة البدلاء في مباراة ملقة "بالليغا "قرار فني لا يمكن للإدارة التدخل فيه".
وقال بوتراغينيو لقناة (بلوس) "مورينيو هو المدرب ونحن نحترم أي قرار يتخذه، والإدارة لن تتدخل كما اعتادت دائما في هذه الأمور".
وعن المباراة التي خسرها ريال مدريد بنتيجة 3-2 قال المسؤول "كل الظروف كانت ضدنا، تفوقنا في الشوط الأول، كنا نستحق التقدم بهدفين دون رد قبل الاستراحة، كانت لدينا فرص واضحة وهم لا".
وأضاف "هدف إيسكو جعلهم أفضل وتعادلنا إلا أنهم قدموا شوطا ثانيا جيدا للغاية ونجحوا في استغلال الفرص، ما حدث خطوة للوراء لم نكن ننتظرها، علينا أن نرفع رؤوسنا ونستعد بصورة جيدة للنصف الثاني من الموسم".
ورفض بوتراغينيو تحميل شخص بعينه مسؤولية الهزيمة حيث قال "إنه فريق وهذه رياضة جماعية، المكسب للجميع وكذلك الخسارة، صحيح أننا بعيدون عن الصدارة ولكننا في النهاية ريال مدريد وسنبذل قصارى جهدنا في كل مباراة لإظهار هويتنا".
إيسكو: حققنا فوزا كنا نرغب فيه كثيرا
قال لاعب وسط ملقة فرانسيسكو رومان المعروف باسم "إيسكو" عقب الفوز على ريال مدريد أن فريقه حقق انتصارا "كان يرغب فيه كثيرا".
يشار إلى أن ملقة لم يفز على ريال مدريد بملعب روساليدا منذ 29 عاما تقريبا.
وصرح إيسكو مساء السبت عقب المباراة "لقد أحرزت الهدف الأول وهذا أعطى دفعة للفريق".
يذكر أن اللاعب تسلم قبل بداية المباراة جائزة الفتى الذهبي والتي تمنحها مجلة (توتوسبورت) الإيطالية لأفضل لاعب أوروبي شاب تحت 21 عاما.
وحول هذا الأمر أضاف إيسكو "لا توجد طريقة للاحتفال بالأمرين معا أفضل من هذا، أوجه الشكر للفريق ولعائلتي".
وبخصوص هتافات جماهير ملقة المطالبة بالاعتماد عليه بالمنتخب الإسباني أشار إلى أنه يشعر بالفخر الشديد بسبب حب الجماهير الأندلسية له.
ترتيب فرق الصدارة
1 - برشلونة 49 نقطة من 17 مباراة
2 - اتلتيكو مدريد 40 من 17
3 - ريال مدريد 33 من 17
4 - ملقة 31 من 17
5 - ريال بيتيس 28 من 16 -(وكالات)

التعليق