تدشين أول ملاعب مونديال 2014 الأحد المقبل

تم نشره في الأربعاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

فورتاليزا - يضيف القائمون على تشييد ملعب "كاستيلاو دي فورتاليزا" اليوم اللمسات النهائية على الاستاد الذي يستضيف جانيا من منافسات كأس العالم 2014، استعدادا لحفل افتتاحه المقرر الأحد المقبل بمشاركة رئيسة البرازيل ديلما روسيف. وتبقى أمام العمال تثبيت مئات من أصل 65 ألف مقعد بالملعب، فضلا عن بعض اللمسات النهائية. ولن يشهد حفل الافتتاح أي منافسات لكرة القدم، وإنما حفلا موسيقيا للمغني المحلي فاجنر، بينما تقام أولى المباريات على هذا الملعب نهاية كانون الثاني (يناير) المقبل.
وقال المسؤول المعني بالمونديال في حكومة ولاية سيارا، فروسيو فيتوسا اليوم للصحفيين إن السلطات بذلت مجهودا كبيرا لتقديم موعد الانتهاء من إجراء إصلاحات بالملعب أربعة أشهر بناء على الجدول الزمني الذي وضعه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".
وأوضح "لقد كرست كامل طاقتي لأنني كنت أعرف أن الملعب الأول سيكون حديث وسائل الإعلام"، مشيرا إلى أن المونديال هو "فرصة فريدة" لتعريف العالم بفورتاليزا، عاصمة ولاية سيارا الواقعة شمال شرق البرازيل.يشار إلى أن إصلاحات الملعب تكلفت 518 مليون ريال (246 مليون دولار)، في المشروع الأقل تكلفة بين ملاعب المونديال الاثني عشر، وذلك بفضل الحفاظ على نحو 75 % من البنية الأصلية للملعب القديم، الذي تم تدشينه العام 1973.
إلى ذلك أعرب وزير الرياضة البرازيلي، ألدو ريبيلو عن رغبته في تمثيل كل دول أميركا الجنوبية بكأس العالم 2014 الذي تحتضنه بلاده عن طريق العمل التطوعي معتبرا أن هذا الحدث سيكون بمثابة "حفل للقارة بأكملها".
وقال ريبيلو في مؤتمر صحفي بالسفارة البرازيلية في أوروغواي "عدد المتطوعين الذي نحتاجه لم يتحدد بعد، ولكن توجد مهام ما تزال قيد التنفيذ وندعو كل دول أميركا الجنوبية لإرسال متطوعيها".
وسيوجه المسؤول البرازيلي الدعوة رسميا إلى أوروغواي حينما يجتمع مع وزيرة السياحة والرياضة الأوروغوائية ليليام كيتشيشيان.ومن المقرر أن يشهد الاجتماع توسيع اتفاقية وقع عليها الطرفان في 2005 بشكل يسمح للاعبي الهوكي والرجبي وسباقات الدراجات البرازيليين الحصول على دورات تميز بهذه الرياضات في أوروغواي، والأمر نفسه بالنسبة للاعبي الكرة الطائرة وكرة القدم النسائية الأوروغوائيين في البرازيل، وذلك استعدادا لدورة الألعاب الأوليمبية 2016 .واعتبر الوزير أن البرازيل باستضافتها لكأس العالم ودورة الألعاب الأوليمبية في نسختيهما المقبلتين تواجه تحديا كبيرا.- (إفي)

التعليق